السلطة الفلسطينية تندد باقتحام الاحتلال لـ "مجمع فلسطين" الطبي في رام الله

مجمع فلسطين الطبي في رام الله

نددت السلطة الفلسطينية، اليوم الخميس، باقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلية لـ "مجمع فلسطين" الطبي الحكومي في رام الله (شمال القدس المحتلة)، فجر اليوم الخميس، الأمر الذي عرض حياة المرضى للخطر.

واتهم وزير الصحة الفلسطيني، جواد عواد، قوات الاحتلال بتعريض حياة 256 مريضا للخطر، ثلثهم من الأطفال، إضافة للطواقم الطبية والإدارية، عندما اقتحمت جنودها المجمع وأطلقوا قنابل الغاز والرصاص داخله.

وأشار عواد خلال مؤتمر صحفي عقده في المجمع، إلى أن يقظة الطواقم العاملة في المجمع وسرعة استجابتها في نقل المرضى من بعض الأقسام والغرف التي دخلها الغاز، حال دون حصول وفيات من المرضى.

وأكد عواد أن هذا الاعتداء أصاب المرضى بحالة هلع وخوف داخل أقسام المجمع، خاصة عند الأطفال الذين قدموا للمشفى لتلقي العلاج، متهما اسرائيل بانتهاك القانون الدولي والاتفاقيات التي تنص على حماية المدنيين والمرضى والمنشآت الطبية.

وقال "إن إسرائيل لم تجد من يعاقبها على اقتحامها للمشفى الأهلي في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) أواخر عام 2015، عندما استباحت حرم المشفى وقتلت الشاب عبد الله الشلالدة بدم بارد، بعد اختطافها أحد المرضى، إضافة إلى اقتحاماتها المتكررة لمشافي القدس المحتلة، ومن بينها مشفى المقاصد، بالتالي فهي تعيد تكرار هذه الجريمة اليوم في مدينة رام الله وبحق مجمع فلسطين الطبي".

وفي ذات السياق، اعتبرت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية، اقتحام المشفى خرقا فاضحا لكل القوانين والمواثيق الدولية، التي تؤكد على ضرورة تجنيب المؤسسات الطبية وطواقمها لأي عمل من شأنه تعريض هذه المؤسسات والعاملين فيها للخطر.

وطالبت الوزارة، المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية، بضرورة إدانة هذه الجريمة الاسرائيلية، والضغط على حكومة الاحتلال لإجبارها على وقف خروقاتها المتكررة بحق المشافي والمؤسسات الطبية الفلسطينية.

كما طالبت المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة، بسرعة التحرك لتوفير الحماية للمستشفيات والطواقم الطبية وكذلك المرضى، باعتبارها حقا تكفله كافة القوانين والشرائع الدولية.

وكان جيش الاحتلال اقتحم فجر اليوم، مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله (شمال القدس)، وأطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع داخله لأكثر من ساعة، ما أدى لإصابة العديد؛ بينهم مرضى أطفال، بالهلع والاختناق.

ــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.