مركزية "فتح" تُطالب كوادر الحركة الأسرى الإلتحاق بـ "إضراب الكرامة"

يواصل مئات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ 25 على التوالي، الإضراب المفتوح عن الطعام، سعيًا لتحقيق جملة مطالب إنسانية وحقوقية عادلة.

وأفادت اللجنة الإعلامية لـ "إضراب الحرية والكرامة" في بيان لها اليوم الخميس، بأن الّلجنة المركزية لحركة "فتح"، قد دعت كوادر الحركة في سجون الاحتلال للانضمام "فورًا وتحت طائلة المسؤولية" للإضراب المفتوح عن الطعام.

ووفقًا لإعلان ودعوة فتح، فإنه يستثنى من قرار لجنتها المركزية؛ الإضراب الإلزامي، الأسرى المرضى والأسيرات والأشبال.

ويخوض المئات من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال؛ منذ 17 نيسان/ أبريل الماضي، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، يهدف لتحقيق جملة مطالب، أبرزها؛ إنهاء سياسة العزل والاعتقال الإداري، إضافة إلى المطالبة بتركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين، للتواصل مع ذويهم، وعدد من المطالب الخاصة في علاجهم ومطالب أخرى.

ومن المفترض أن تنفذ اللجنة الدولية للصليب الأحمر، زيارة للأسير مروان البرغوثي اليوم الخميس، وذلك بعد منع إدارة مصلحة سجون الاحتلال للمحامين واللجان الدولية من زيارته منذ بدء إضرابه.

ولفتت اللجنة الإعلامية، النظر إلى أن الأسرى باتوا يعانون أوضاعًا صحية خطيرة؛ لا سيما جفاف شديد وانخفاض في ضغط الدم، واضطراب في عمل القلب وعدم القدرة على الحركة.

وذكرت أن إدارة سجون الاحتلال في عزل "نيتسان الرملة"، تحرم الأسرى من ضوء الشمس، بعد أن منعتهم من الخروج للفورة، وأقفلت الشبابيك، مشيرة إلى أن الاحتلال يُمعن في إجراءاته التنكيلية والعقابية.

وأشارت إلى أن الإدارة الاحتلالية، تنفذ خطة لتبرير عمليات التفتيش، عبر تزويد الأسرى المرضى من المضربين بالملح عند خروجهم للعيادة، وبعد أن تزودهم تقتحم الأقسام لمصادرة الملح.

وتحتجز "إسرائيل" 6 آلاف 500 معتقل فلسطيني موزعين على 22 سجنًا، ومن بينهم 29 معتقلًا منذ ما قبل توقيع اتفاقية "أوسلو" بين الاحتلال ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، و12 نائبًا، ونحو 50 فلسطينية، ومن ضمنهن 13 فتاة قاصرًا.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.