نداء استغاثة عقب انتشار "الكوليرا" جنوبي اليمن

ناشدت إدارة مشفى حكومي بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، إلى سرعة تقديم العون والمساعدة لمجابهة وباء الكوليرا، بعد انتشاره بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.

جاء ذلك في رسالة مناشدة أطلقتها إدارة مشفى "محنف"، بمديرية لودر، بأبين، حيث وصل خلال اليومين الأخيرين 50 حالة مصابة بـ "إسهال مائي حاد"، فيما توفي شخص مصاب بالكوليرا.

ولفتت إلى أن حالات كثيرة لم تتمكن من وصول المشفى نظرا لبُعد المسافة، وأخرى لجهل السكان بخطورة المرض.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، وفاة 51 شخصا جراء مرض "الكوليرا" و"الاسهالات المائية" الحادة، في مناطق يمنية مختلفة، إضافة لوجود ألفين و752 حالة اشتباه بالإصابة بالمرض، منذ 27 نيسان/ أبريل الماضي.

وقدرت المنظمة العالمية في بيان لها، أن 7 ملايين و600 ألف شخص يعيشون في مناطق باليمن معرضون لخطر انتقال "الكوليرا".

وبدأت الموجة الجديدة للكوليرا بالانتشار منذ أسبوع، بعد انحسار الموجة الأولى في مارس الماضي، بعد أن حصدت أرواح 103 أشخاص من إجمالي 21 ألف حالة إصابة مؤكدة في 16 محافظة يمنية من أصل 22، وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.