عائلة الكسجي: الشهيد تعرّض لاستفزازات من جنود الاحتلال قبل قتله

زار فلسطين المحتلة للمرة الثالثة بتأشيرة سياحية إسرائيلية

أكدت عائلة الشهيد الأردني "محمد الكسجي" تعرّض نجلها لاستفزازات عدّة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية في مدينة القدس، قبل قيامها بقتله، أمس السبت.

وفي حديث لـ "قدس برس"، أفاد أيمن الكسجي، بأن خاله الشهيد لم تكن لديه أية نوايا للمواجهة مع قوات الاحتلال أو استهدافها، وأن "استفزازات الجنود المتكرّرة له أجبرته على الدفاع عن نفسه أمام تلك الاعتداءات".

وأشار الكسجي، إلى أن الشهيد دخل الأراضي الفلسطينية المحتلة في زيارة بتأشيرة سياحية إسرائيلية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وأضاف أن الشهيد محمد البالغ من العمر 57 عاما "لايعرف عنه أي انتماء حزبي أو سياسي وكان يعمل مدققا للحسابات وظروفه المالية جيدة جدا"، كما قال,

وقال إن عائلته في الأردن لم تستلم جثمانه لغاية الآن، وأن السلطة الفلسطينية استدعت أبناء عمومته المقيمين في القدس المحتلة للتعرف على جثته.

وأشار الكسجي إلى أن عائلته لن تقييم عرسا للشهيد في عمان إلا عند استلام جثمانه، لافتا إلى قيام الأجهزة الأمنية الأردنية باستدعاء شقيق الشهيد الكسجي للتحقيق معه.

وكانت قوات الشرطة الإسرائيلية قد قتلت ظهر أمس (السبت)، المواطن الأردني محمد الكسجي (57 عامًا)، بزعم تنفيذه عملية طعن، قرب "باب السلسلة" (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك) بالبلدة القديمة في القدس.

ويعدّ الكسجي ثالث شهيد أردني تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلية بقتله في الأراضي الفلسطينية خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وفي أيلول/ سبتمبر 2016، استشهد المواطن الأردني "سعيد العمرو" في القدس المحتلة، برصاص قوات الاحتلال، سبقه القاضي الأردني رائد زعيتر والذي قُتل على جسر الملك حسين "معبر الكرامة"، في آذار/ مارس 2014.

وشكّلت الحكومة الأردنية لجنة تحقيق في واقعة قتل القاضي الأردني، بيد أن اللجنة لم تعلن عن أية نتائج للتحقيق منذ ثلاثة أعوام.

ويقيم الأردن علاقات دبلوماسية مع إسرائيل منذ عام 1994، بموجب معاهدة السلام بين الجانبين تعرف باسم "وادي عربة". 


ـــــــــــــــ

من حارث عواد 
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.