الجامعة العربية تدعو الأمم المتحدة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني

دعت جامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، الأمم المتحدة لا سيما مجلس الأمن، إلى العمل على توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال.

وفي بيان لها صادر بمناسبة الذكرى الـ69 للنكبة، طالبت الجامعة المجتمع الدولي وجميع دول العالم المُحبة للسلام، بالعمل بقوة لإرغام الاحتلال الإسرائيلي على وقف انتهاكاته ضد الفلسطينيين.

وأضاف البيان أن "المدن والقرى الفلسطينية المحتلة شهدت في مثل هذا التاريخ من العام 1948 عمليات قتل ومجازر وأعمال نهب وسلب على يد هذه العصابات الصهيونية" موضحا أنه "لازال الشعب الفلسطيني والأمة العربية جمعاء يعيشون آثار تلك النكبة".

كما ثمنّت الجامعة في بيانها "نضال وتضحيات الشعب الفلسطيني الجسيمة من أجل استعادة حقوقه المشروعة" مؤكدة أن استعادة الفلسطينيين لحقوقهم الوطنية في العودة وبناء الدولة المستقلة تمثل بوابة السلام والاستقرار في المنطقة.

وأشار إلى أن ذكرى النكبة "تتزامن هذا العام مع استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال عن الطعام".

وفي ختام البيان، وجّه التحية إلى "الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يذودون عن حياض وطنهم وكرامتهم بسلاح جوعهم وبطونهم الخاوية لانتزاع حقوقهم الانسانية المشروعة".

ويواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 29 على التوالي، إضراب "الحرية والكرامة"، وسط استمرار استهدافهم من قبل إدارة السجون الإسرائيلية لكسر الإضراب.

ويُحيي الفلسطينيون اليوم الإثنين؛ 15 من أيار/ مايو، الذكرى السنوية الـ 69 للنكبة التي خلقت واقعا سياسيا جديدا أوجد أوجدا كيانا سُمّي بـ "إسرائيل" على أنقاض 78 في المائة من مساحة دولة فلسطين التاريخية، والتي تشهد تغيرًا مستمرًا لخارطتها منذ عام 1948.

وشكّلت "النكبة" عملية تحوّل مأساوي في خط سير حياة الشعب الفلسطيني بعد سلب أرضه ومقدراته وممتلكاته وثرواته، وما تعرّض له من عمليات قتل ممنهج وتهجير على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948.

______

من ولاء عيد
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.