عقوبات أمريكية على قيادي بـ "حزب الله" ومسؤول عمليات "ولاية سيناء"

فرضت الإدارة الأمريكية، عقوبات اقتصادية على أربعة شخصيات عربية على خلفية اتهامهم بـ"المشاركة في أعمال إرهابية أو الحث على ارتكابها بما يجعلهم يمثلون تهديدًا جسيمًا للمجتمع الدولي".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان لها، الجمعة، إن العقوبات استهدفت هاشم صفي الدين رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله في لبنان، ومحمد العيسوي، الملقب بـ"أبو أسامة المصري"، مسؤول عمليات تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة "داعش" في مصر.

وأشارت إلى أن العقوبات شملت أيضًا اليمنييْن هاشم محسن عيدروس الحامد، وخالد علي مابغوت العراضا، إثر اتهامهما بتسهيل نقل الأسلحة والأموال والأشخاص إلى تنظيم القاعدة بجزيرة العرب، لتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة، دون تفاصيل عن الشخصيات الأربعة.

وقال جون سميث، القائم بأعمال مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية، إن بلاده "ستستمر في تضييق الخناق على المتطرفين وزعماء العشائر في اليمن والمنطقة المحيطة بها، والذين يشكلون تهديدًا مباشرًا لأمن الولايات المتحدة واليمن والمجتمع الدولي بأكمله"، بحسب موقع الوزارة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إنه تم فرض العقوبات ضد القيادي في "حزب الله" اللبناني بالتنسيق مع الحكومة السعودية.

وأشار البيان إلى أن "العقوبات تجمد أصول صفي الدين في المملكة العربية السعودية، كما تفرض حظرًا على عملياته المالية والمصرفية في المملكة".

وتعمل العقوبات على تقييد كافة الأفراد المذكورين من الحصول على التمويل أوالممتلكات.

يشار إلى أن السعودية أعلنت في وقت سابق اليوم، إدراج، هاشم صفي الدين، على قائمة "الإرهابيين والداعمين للإرهاب"،على خلفية مسؤوليته عن عمليات لصالح حزب الله اللبناني، في أنحاء الشرق الأوسط، ودعمه للنظام السوري، وتقديم استشارات حول تنفيذ "عمليات إرهابية"، حسب وكالة الأنباء السعودية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.