"الجهاد الإسلامي": تصريحات ترامب ضد حماس إعلان حرب على الشعب ومقاومته

القيادي في الحركة ندد بتصريحات ترامب التي هاجم فيها حماس من السعودية وعلى مسمع قادة العرب وصمتهم

رأى القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي"، خضر عدنان، أن وصف حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بـ "الإرهاب" في السعودية على مسمع قادة العرب وصمتهم "طعنة جديدة بخاصرة الشعب الفلسطيني".

وقال عدنان في تصريح صحفي تعقيبًا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد حماس، اليوم الأحد، إن تهديد ترامب لحماس ووصفها بالإرهاب إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقاومته وتجريم للمقاومة.

وجاءت تصريحات ترامب، خلال كلمة له اليوم الأحد، من العاصمة السعودية (الرياض)، أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت بمشاركة 55 زعيمًا عربيًا وإسلاميًا.

واتهم ترامب، كلًا من؛ حزب الله اللبناني وحركة حماس "بأنهم يمارسون نفس الوحشية التي ينفذها تنظيم الدولة- داعش".

وشدد القيادي في الجهاد، على أن "من يرجو خيرًا من ترامب وأمريكا الداعمة للاحتلال الإسرائيلي، كمن يرجو الماء في الصحراء والنار"، وفق قوله.

وأضاف: "من فلسطين لا أهلًا ولا سهلًا لمن يدعم إسرائيل، ونُقتل بسلاحه وماله وسياسته" (في الإشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها ترامب".

ولفت النظر إلى أن "فلسطين بدماء شهدائها وآهات أسراها وجوعهم في إضرابهم الذي دخل يومه الـ 35 تواليًا، وأحرارها، تلفظ ترامب وكل من يستقوي على الشعب ويدعم الاحتلال الإسرائيلي".

واجتمع قادة مجلس التعاون الخليجي مع ترامب، صباح اليوم الأحد، وناقشوا التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، وسبل بناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وكان ترامب، قد وصل العاصمة السعودية (الرياض)، صباح أمس (السبت)، في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه في 20 يناير/ كانون ثاني 2017، ليصبح بذلك أول رئيس أمريكي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.

وبدأت أعمال القمة العربية الإسلامية الأميركية، في الرياض مساء اليوم الأحد، لبحث مشاريع الشراكة في الجوانب السياسية والدفاعية والاقتصادية ومكافحة التطرف والعمل على تعزيز قيم التسامح والاعتدال. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.