الدوحة: ستتم ملاحقة المسؤولين عن قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية

شددت وزارة الخارجية القطرية، على أنه سوف تتم ملاحقة ومقاضاة المسؤولين عن عملية قرصنة الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، التي جرت فجر الأربعاء.

وقالت الخارجية في بيان لها اليوم، إن "الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية قد تم اختراقه في تمام الساعة 12:14 من صباح الأربعاء، وتم نشر أخبار كاذبة وعارية عن الصحة منسوبة إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر".

واستغربت الدوحة، موقف بعض وسائل الإعلام (لم تذكرها) المتمثل بنشر التصريحات المزعومة لأمير دولة قطر والتعليق عليها، رغم صدور بيان نفي رسمي.

وأكدت الخارجية القطرية: "كان الأجدر بها التثبُّت من مدى صحة هذه الأخبار الكاذبة، والتوقُّف عن ترويجها والتعليق عليها، خصوصًا بعد صدور بيان مصدر مسؤول من الدولة".

ورأت أن ما أقدمت عليه العديد من وسائل الإعلام والقنوات الفضائية "يتنافى مع المصداقية الإعلامية المطلوبة، ولا يلتزم بالقواعد المهنية والأخلاقية، الأمر الدي يثير أكثر من تساؤل حول دوافع وسائل الإعلام هذه ومراميها".

وأشار البيان إلى أنه "تمت السيطرة على الموقع الإلكتروني للوكالة بعد ما يقارب الأربع ساعات، من ارتكاب جريمة الاختراق الإلكترونية".

وأردف: "ما تزال هناك محاولات مستمرة لاختراق حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالوكالة القطرية الرسمية، والتي يتم التصدي لها باستمرار".

وأوضح البيان أنه "ليس بخافٍ أن هذه الجريمة الإلكترونية النكراء، لها أهدافها الدنيئة من قِبل مرتكبيها أو المحرضين عليها".

وكشف بيان الخارجية النقاب عن "تشكيل فريق للتحقيق في جريمة الاختراق لموقع وكالة الأنباء، وقد أبدت بعض الدول الشقيقة والصديقة استعدادها للمشاركة في عملية التحقيق، وذلك في إطار التعاون الدولي في مثل هذه الجرائم".

وذكر أن "دولة قطر سوف تتخذ الوسائل والتدابير والإجراءات القانونية كافة، لملاحقة ومقاضاة مرتكبي جريمة القرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية، وسوف تكشف عن نتائج التحقيق فور الانتهاء منه".

وفجر الأربعاء، أقدم قراصنة إنترنت على اختراق الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، وذلك بفبركة ونشر تصريحات مزعومة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ونشر "الاختراق" تصريحات منسوبة للأمير تميم بن حمد خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة العسكرية، جاء فيه تصريحات انتقدت اتهام قطر بدعم جماعات إرهابية، كما رفض تصنيف الإخوان المسلمين ضمن الجماعات الإرهابية، وكذلك دافع عن أدوار حزب الله وحركة حماس وإيران والعلاقة معها.

وأورد الـ "هاكرز" تصريحات منسوبة لوزير الخارجية القطري، تُشير إلى التوجه لسحب سفراء قطر من دول الخليج وطرد سفراء تلك الدول من الدوحة.

ومؤخرًا، أعلنت مصادر قطرية رسمية، بأن قراصنة إنترنت "اخترقوا" فجر الأربعاء، الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، وقاموا بـ "فبركة" ونشر تصريحات "مزعومة" لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وصرّح الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، الشيخ عبد الرحمن بن حمد، بأن موقع وكالة "قنا" مخترق، وأن ما تم تداوله زعمًا أنه صادر عن الشيخ تميم بن حمد آل "غير صحيح".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.