لافروف: نرحّب بمشاركة الولايات المتحدة في "مناطق خفض التوتر" بسورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده ترحّب بمشاركة الولايات المتحدة في العملية الخاصة بمناطق خفض التوتر بسورية. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده لافروف اليوم الثلاثاء، مع نظيره النيجيري جيوفري أونياما، بعد محادثات أجرياها في العاصمة الروسية موسكو. 

وأضاف لافروف أن قبول الولايات المتحدة المشاركة في العملية الخاصة بمناطق خفض التوتر بسورية، سوف يساهم في تفعيل القدرات المتعلقة بالوقاية من الحوادث المحتملة التي قد تقع من قبل الجانبين في سورية. 

وأشار لافروف الى أن نتائج الجهود المشتركة بين بلاده والولايات المتحدة في سورية سوف يتم مناقشتها في العاصمة الكازاخية أستانا.

يشار إلى أن دول تركيا وروسيا وإيران، اتفقت خلال اجتماعات "أستانا 4"، في 4 أيار/مايو الجاري، على إقامة "مناطق تخفيف التوتر"، يتم بموجبها نشر وحدات من قوات الدول الثلاث لحفظ الأمن في مناطق محددة بسورية، وبدأ سريان هذا الاتفاق منتصف ليل 6 أيار/مايو الجاري، ويشمل 4 مناطق هي: محافظات إدلب، وحلب، وحماة، وأجزاء من اللاذقية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.