حماس: تحريض ليبرمان على الحركة لن يؤثر على قوتها

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الجمعة، أن تحريض وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضدّها "لن يؤثر على قوتها".

جاء ذلك في تعقيب الحركة على تقارير إعلامية عبرية تحدّثت عن مطالبة ليبرمان للولايات المتحدة الأمريكية بالعمل على طرد قادة حركة المقاومة الإسلامية “حماس” من لبنان.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "التحريض الإسرائيلي على حماس لن يؤثر على قوتها".

ورأى أبو زهري، أن تصريحات الوزير الإسرائيلي تشكل "استفزازا للأمة"، داعيا إلى استنهاضها لطرد الاحتلال من الأراضي الفلسطينية.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد ذكرت أن اجتماعاً عُقد اليوم الجمعة بين ليبرمان والسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي في مدينة القدس، تناول مسألة إقامة عدد من قيادات "حماس" في لبنان.

وأضافت الصحيفة، أن ليبرمان طالب الولايات المتحدة بممارسة جهود وضغوط على الحكومة اللبنانية في مسعى لطرد ثلاثة من قادة الحركة من أراضيها، بحجة أنهم “يعملون ضد إسرائيل”.

وزعم أن القيادي في حركة “حماس” صالح العاروري قد انتقل من قطر إلى لبنان مؤخراً، برفقة اثنين آخرين.

والعاروري هو قيادي بارز في حركة "حماس" ومبعد عن الأراضي الفلسطينية، وتتهمه السلطات الإسرائيلية بالوقوف خلف العديد من عمليات المقاومة.

أوسمة الخبر حماس ليبرمان تحريض

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.