أبو مرزوق: بوصلة حماس ستبقى نحو فلسطين والخلافات العربية شأن داخلي

شدد على أن حركة "حماس" تحرص على الوحدة الوطنية وتماسك الشعب الفلسطيني

جدد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، التأكيد على أن "بوصلة حماس ستبقى نحو فلسطين والقدس وعروبتها، ونحو الوحدة الوطنية وتماسك الشعب الفلسطيني".

وقال أبو مرزوق في تصريحات صحفية له اليوم السبت، وردت في مؤتمر صحفي له عقب لقاء جمع وفدًا من حماس برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في بيروت، إن "الخلافات العربية شأن داخلي، وستبقى القضية الفلسطينية عنوانًا وقبلة سياسية للجميع".

وكان عضو المكتب السياسي لحماس، موسى أبو مرزوق، قد وصل أول من أمس (الخميس)، العاصمة اللبنانية (بيروت) قادمًا من القاهرة في زيارة مفاجئة، للقاء مسؤولين فلسطينيين ولبنانيين لبحث القضية الفلسطينية ومحورية المقاومة وأوضاع المنطقة وقضايا تخص اللاجئين في لبنان.

وصرّح خلال المؤتمر بأنه "من المفروض ألاّ يختلف أحد حول دعم القضية الفلسطينية، وألاّ يكون في الخندق الآخر مهما كانت الأوضاع".

وشدّد أبو مرزوق على أن "بندقية حماس لن توجه إلى أي اتجاه غير العدو الصهيوني، وستبقى لا تتدخل بأي شأن عربي مهما كانت الضغوط والأحداث والتغيرات".

وأردف: "حماس ستبقى حريصة على الوحدة الوطنية وعلى أهدافها في التحرير والعودة وقائمة من دون أي رُتوش"، متابعًا: "الأحداث التي تجري هنا وهناك هدفها القضية الفلسطينية بشكل عام".

وأكد القيادي في حماس، "سنصمد أمام هذه المتغيرات دون تنازل مهما كان حجم الضغوط، وسنبقى متمسكين بحقنا، ولن تنال من شأن القضية الفلسطينية مهما كانت الأوضاع".

وأوضح أن "حماس تعرضت إلى ضغوط مختلفة لفترات طويلة من هنا وهناك، من خارج إطار الوطن العربي وإقليميًا ومن الداخل أحيانًا (دون أن يوضح ماهية تلك الضغوط أو طبيعتها)".

وشدد على أن "حماس قادرة على تجاوز كل الضغوط بمسؤولية كبيرة، ولن يكون هناك أي توجه بأن نختلف مع أي قُطرٍ من الأقطار".

وأبدى أبو مرزوق "حرص حركة حماس على الوضع الأمني والاستقرار في لبينا، ووضع المخيمات والسلم الاجتماعي والتعاون بمسؤولية كبيرة تجاه هذه الاستضافة الكريمة".

وأشاد بلبنان و"احتضانها" للشعب الفلسطيني ولقضيته الوطنية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.