"يا باغي الخير أقبل" .. مبادرة تطوعية لمساعدة العائلات الفقيرة في نابلس

"يا باغي الخيرأقبل"، مبادرة فردية تطوعية أطلقها فلسطيني من نابلس (شمال القدس المحتلة)، بمساندة من زوجته، بهدف تقديم طرود غذائية ووجبات إفطار لمئات العائلات الفقيرة والمحتاجة في المدينة.

عمر ندى، صاحبة فكرة المبادرة، أوضح أنها جاءت بدافع فردي سعيا لتقديم العون والمساعدة لعائلات فلسطينية تعاني الفقر في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة تحت الاحتلال، وعدم توفر مصادر للرزق والعمل لكثير من أرباب هذه الأسر.

وأضاف المتطوع ندى، خلال حديث مع "قدس برس"، أنه ومع بداية شهر رمضان المبارك بدأ مع زوجته بالتبرع لصالح إعداد وجبات طعام الإفطار لعائلات محتاجة، وبدأ التفاعل مع هذه المبادرة يزداد، بعد نشره الفكرة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن الفكرة شهدت إقبالا كبيرا من متبرعين ماديا أو بالمواد العينية، فهناك من تبرع بإعداد الطعام أو توزيعه، وآخرون تبرعوا بمبالغ مالية، فيما تكفل آخرون بعدد محدد من الوجبات يوميا طوال شهر رمضان المبارك.

وبيّن صاحب المبادرة، أن اتصالات وصلته عبر مواقع التواصل الاجتماعي من فلسطينيين مُقيمين في دول العالم، قدم أصحابها مساعدات مادية للمساهمة في المبادرة، التي استطاعت تأمين المئات من وجبات الإفطار خلال الشهر الفضيل.

وذكر أن الوصول إلى العائلات المحتاجة تم من خلال التواصل مع المؤسسات الخيرية العاملة على الساحة، وكذلك أشخاص يقيمون في التجمعات السكنية المختلفة بالمدينة.

وتمكنت المبادرة تمكنت منذ بداية شهر رمضان المبارك، بتوفير 400 طرد غذائي، ونحو 7 آلاف وجبة طعام، تم توزيعها من قبل مجموعات تطوعية تكفلوا بتوصيلها إلى إصحابها بمنازلهم مباشرة.

وأعرب ندى(24 عاما)، عن تفاجئه بمدى التفاعل الكبير من قبل المواطنين المقتدرين ماديا أو تطوعا، مضيفا أن الناس ينتظرون من يطرق باب الخزان كي يسارعوا إلى فعل الخير ومساندة أصحاب الحاجة.

وشدد على أن الإنسان بمفرده قادر على فعل الكثير إن توفرت الإرادة، مؤكدا أن الفكرة بدأت صغيرة بأربع وجبات تبرعا منه ومن زوجته، حتى وصلت عليه الآن من مئات الوجبات والطرود الغذائية.

كما كشف الناشط ندى، أن نجاح هذه المبادرة، دفعهم للتفكير بمبادرة أخرى خلال الأيام المقبلة، تواكب عيد الفطر السعيد، ستبدأ قريبا، وستركز على جمع تبرعات لكسوة العيد لأطفال العائلات الفقيرة.

وأضاف أن الإعداد لهذه المبادرة الجديدة قد بدأ، وسيُعلن عنها من أجل العمل على جمع التبرعات العينية والمادية لتوفير كسوة العيد لغير المقتدرين على توفيرها لأطفالهم، في محاولة جديدة لتوفير المساندة لهم خاصة تلك العائلات المتعففة التي ترفض طلب العون والمساعدة من الآخرين.

ــــــــــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.