الخليل ..الاحتلال يزيل صوراً ويافطات لأسير قبل الإفراج عنه بساعات

اقتحم جيش الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، منزل الأسير ابراهيم عطية في حارة "أبو سنينة"، بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، والمعتقل في سجون الاحتلال منذ 13 عاماً، قبل ساعات من الافراج عنه.

وذكر أحمد عطية شقيق الأسير، لـ "قدس برس" أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت  منزل العائلة، وقامت بتفتيشه وإزالة جميع صور الأسير والإعلام الفلسطينية، بالإضافة إلى يافطات وضعتها العائلة والفصائل والفعاليات الرسمية والشعبية في المدينة، لتهنئة الأسير بعد 13 عاماً بالافراج عنه.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال هددوا العائلة بإعادة اقتحام المنزل، حال تم وضع أي صورة للأسير أو يافضات تهنئة.

واعتبر شقيق الأسير، أن الاحتلال يهدف من وراء اقتحام المنزل وإزالة صور شقيقه، أن "ينغص فرحة العائلة بالافراج عن ابنها في اليوم الذي تنتظره منذ 13 عاما".

يشار الى أن الأسير عطية (42 عاماً)، اُعتقل في تاريخ 14 حزيران/يونيو 2004، وقد تنقل بين عدة سجون خلال فترة اعتقاله، وهو أب لثلاثة أبناء و سيتم استقباله على حاجز الظاهرية جنوب الخليل.

______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.