المغرب.. سجال بين حزبي "العدالة والتنمية" و"الأصالة والمعاصرة" حول حراك الريف

بينما لا يزال "حراك الريف" شمال المغرب، يمتد في الزمان والمكان، ويومان فقط قبل ندوة وطنية يعتزم "مجلس جهة طنجة، تطوان، الحسيمة"، تنظيمها حول أفضل السبل للتعاطي مع هذا الحراك، شنّ الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" المغربي المعارض هجوما عنيفا على حزب العدالة والتنمية في شخص أمينه العام عبد الاله بنكيران، ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

فقد اتهم الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" المغربي الياس العماري، في تصريحات له مساء أمس الثلاثاء في "القناة الأولى" (رسمية) الإعلام الرسمي في بلاده، بـ "لعب دور سلبي في الاحتجاجات التي شهدتها مدن الريف"، وقال بأنها "تركت الفراغ لآخرين يقومون بأعمال أخرى"، متسائلا: "من له مصلحة في استمرار الاحتجاجات؟".

وهاجم العماري الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، عبد الاله بنكيران، ورئيس الحكومة الحالي سعد الدين العثماني بأن الأول "تكلم كثيرا وجلب المصيبة والعثماني سكت وسط المصيبة"".

وذكر أنه طلب في اجتماع، رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، بإصدار بلاغ بخصوص قضية "عسكرة الريف"، وأنه تجاهل طلبه آنداك.

وحمل العماري المسؤولية فيما يجري في الريف إلى الحكومتين السابقة والحالية، وقال: "الحكومة السّابقة التي كان يترأسها عبد الإله بنكيران عاقبت إقليم الحسيمة، والحكومة الحالية مازال لم يرها أصلا".

وقال العماري في التصريحات التي نقلتها اليوم الأربعاء مختلف وسائل الإعلام المغربية: "إن المحتجين يقولون لا نريد الجهة، ولما طالبنا الحوار رفضوا".

وأضاف: "الحكومة هي التي يجب أن تحاورهم"، وفق تعبيره.

ولم يتأخر الرد من "العدالة والتنمية"، فقد أعرب القيادي في "العدالة والتنمية" ووزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد، عن أسفه لهذا الهجوم، الذي قال بأنه "كان غير موفق".

وقال الرميد في تعليق نشره اليوم الأربعاء على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك": "للاسف الشديد لم يكن الخروج الاعلامي المدبر للسيد الياس العماري موفقا، فقد اختار الخروج قبل يومين من تاريخ المناظرة التي دعا اليها جميع الفرقاء حول الحسيمة، وقد كان عليه ان لا يستبق اشغال المناظرة التي قررها دون تشاور مع احد".

وأضاف: "كان عليه ان يؤجل خروجه الاعلامي الى ما بعد المناظرة ليقدم نتائجها للناس، واذا كان لا بد من الحديث العام قبل ذلك فليكن حديثا يمهد للمناظرة ويشجع على حضورها باعتبارها ستكون منبرا للنقاش البناء المثمر الذي يقدم ولا يؤخر يصلح ولا يفسد".

وأعلن الرميد مقاطعته للمناظرة، وقال: "اما وان صاحبنا قرر ان يحسم النقاش قبل ان يبدا في مناظرته ويتهم الحكومة وكافة المؤسسات بكل النعوت التي امكن له اطلاقها ويقوم بتبخيس كل شيء في محاولة يائسة لرد الاعتبار لشخصه وحزبه ولو على حساب كل شيء فاني اتساءل ما الجدوى من حضور مناظرته؟ لذلك فإني من بعيد اقول لك السي الياس.. بعد الذي سمعت منك في برنامج ضيف الاولى سجلني غائبا عن مناظرتك ليوم الجمعة المقبل، والى اللقاء في مناظرة اخرى تحسن التحضير لها على الاقل باحترام ضيوفك الذين استدعيتهم وانا واحد منهم بان تحتفظ لنفسك بما تريد ان تقوله الى غاية انعقادها وتواجههم بشكل مباشر وتكون لهم فرصة الرد وليقف الجميع على الحقيقة، حقيقة مآل المشاريع المبرمجة وحقيقة اوجه التقصير في الانجاز وحقيقة المسؤولين عن كل تأخير، اما القصف العشوائي للجميع وبكافة الاتهامات التي تتوعد عليها من تريد ان تناظرهم بالسجن فانه يحسنه كل ضعيف ولا حاجة بعده لأي مناظرة"، على حد تعبيره.

وقد أعرب الإعلامي المغربي جواد الشفدي، عن أسفه لأن رد وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد على اتهامات أمين عام الأصالة والمعاصرة الياس العماري، لم يتضمن ردا مباشرا على الاتهامات التي تضمنها الهجوم.

وقال الشفدي في تدوينة له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "جواب السيد مصطفى الرميد على خرجة العماري لا يمكن اعتباره سوى هروب إلى الأمام".

وأضاف: "كنت أنتظر ردا على التهم التي كالها زعيم الأصالة والمعاصرة للحكومة في قناة عمومية، فإذا بالرد جاء باهتا على لسان وزير حقوق الانسان ومحتواه هو طلبه من الياس أن يسجله غائبا عن المناظرة حول الحسيمة! يستمر الصمت، وتستمر الرواية الواحدة والوحيدة للأحداث"، على حد تعبيره.

وكان "مجلس جهة طنجة، تطوان، الحسيمة" أنه سيحتضن بعد غد الجمعة مناظرة وطنية حول الوضع في الحسيمة، التي تعرف "موجة عارمة ومتواصلة من الاحتجاجات والمظاهرات والوقفات السلمية منذ ثمانية اشهر" حسب بيان صادر عن مجلس الجهة.

واشار بيان المجلس، الذي يترأسه إلياس العماري الأمين العام لـ "حزب الاصالة والمعاصرة"، إلى أن هذه المناظرة تهدف إلى جمع جميع الأطراف، من سلطات عمومية، ومؤسسات وطنية، ونشطاء وفاعلون في الاحتجاجات، وأحزاب سياسية، ونقابات، ومجتمع مدني ومثقفون حول مائدة الحوار قصد استكشاف سبل تجاوز الوضع الحالي ووضع أسس بناء الثقة فيما بينها.

يذكر أن "جهة طنجة تطوان الحسيمة" هي إحدى الجهات الإدارية في التقسيم الجهوي الجديد للمملكة المغربية منذ 2015.

ويعتبر "حزب الأصالة والمعاصرة" الحائز على المرتبة الثانية في انتخابات تشرين أول (أكتوبر) الماضي التشريعية، خصما سياسيا لحزب "العدالة والتنمية"، الذي تصدر الانتخابات للمرة الثانية على التوالي منذ إعلان دستور العام 2011

أوسمة الخبر المغرب سياسة أحزاب سجال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.