سفارة قطر بموسكو تنفي تورّط روسيا في اختراق وكالة "قنا"

نفت سفارة قطر لدى موسكو، أنباء تحدّثت عن تورّط روسيا في قرصنة الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، بتاريخ 23 أيار/ مايو الماضي.

وقالت السفارة، إن الجهات المسؤولة في الدوحة توصلت إلى اكتشاف حقيقة القرصنة الإلكترونية لموقع وكالة الأنباء القطرية؛ وعليه فإنه "لا أساس من الصحة لما نشرته شبكة سي أن أن في السادس من حزيران/ يونيو الجاري حول اتهام جهات روسية بالقيام بتلك القرصنة".

وكان النائب العام القطري، علي بن فطيس المري، قال "إن لدى الدوحة من المعلومات والأدلة ما يكفي لاتهام دول الحصار بالمشاركة في اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، مضيفا "يجري الآن تأكيد المؤكد".

وفي 24 أيار/ مايو المنصرم، تم اختراق الوكالة، بنشر تصريحات كاذبة، منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اعتبرتها وسائل إعلام دول خليجية مناهضة لسياساتها، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع إيران.

وكانت تقارير إعلامية، قد أشارت في مستهل شهر حزيران/ يونيو الجاري، إلى ضلوع جهات روسية، لم تحددها، في اختراق الوكالة القطرية، وهو مانفته كل من موسكو والدوحة.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.