"هآرتس": رام الله تُوقف الحوالات الطبية لعلاج مرضى غزة بالخارج

بأمر من رئيس السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية محمود عباس

ادعى الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الإثنين، بأن السلطة الفلسطينية، قد أعطت تعليمات لوزارة الصحة التابعة لها في رام الله بوقف كافة التحويلات المرضية من قطاع غزة إلى الخارج.

وقالت الصحيفة العبرية، إن رئيس السلطة محمود عباس، هو من أعطى هذا القرار، كجزء من محاربته لحركة حماس بغزة، ويشمل منع الحوالات الطبية إلى إسرائيل والأردن.

وأفادت، نقلًا عن منظمات صحية وإنسانية فلسطينية، بأن وزارة "صحة رام الله" قد أوقفت أكثر من 3 آلاف و500 حالة مرضية كان من المفترض أن تسافر لتلقي العلاج بالخارج، تحديدًا في المشافي الإسرائيلية.

وترفض وزارة الصحة في رام الله منذ أكثر من شهرين إرسال حصة قطاع غزة من الأدوية التي تصل إلى مخازنها من قبل الدولة المانحة لا سيما أدوية مرضى السرطان وبعض الأمراض الخطيرة ومرتفعة الثمن.

وكان الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، قد صرّح بأنه منذ مطلع نيسان/ أبريل 2017 أوقفت صحة رام الله توريد الأدوية لغزة وتعمدت تأخير التحولات في الخارج.

وذكر القدرة في حديث سابق لـ "قدس برس"، أن تلك السياسة قد "أودت حتى اللحظة بحياة 8 مرضى؛ كان آخرهم وفاة المواطن يوسف زعرب الذي قضى نحبه في مستشفى غزة الأوروبي وهو ينتظر اعتماد تحويلته العاجلة من قبل السلطة في رام الله".

واتهم السلطة وحكومتها بالضفة المحتلة بأنها تُعاني من "أزمة وطنية في تماهيها مع سياسات المحتل الصهيوني الغاصب لتعميق الحصار وفرض فصوله الحياتية القاسية على شعبنا بهدف كسر إرادته وزعزعة صموده".

وطالبت قيادات فصائل العمل الوطني والمجلس التشريعي والمؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية التدخل العاجل ومراجعة تلك السياسات من قبل السلطة "التي تتنافي مع القيم الأخلاقية والوطنية للشعب الفلسطيني وتقديم كل من يقف خلفها للمساءلة قبل فوات الأوان".

وشددت في بيانات مختلف، على ضرورة الضغط على السلطة وحكومتها في رام الله لوقف فوري لهذه الممارسات الخطيرة بما يضمن تلبية الاحتياجات العلاجية للمرضى.

وأثر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أحد عشر عاما، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.