واشنطن تحذر النظام السوري من شن هجوم كيميائي

حذر البيت الأبيض، رئيس النظام السوري بشار الأسد من دفع "ثمن باهظ جداً"، إذا ما أقدم على شن هجوم بالأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، بعد رصد استعدادات محتملة من قبل القوات السورية لتنفيذ هجوم من هذا النوع.

وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، في بيان مساء الإثنين، بأن "الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة لنظام الأسد لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيماوية سيؤدي على الأرجح إلى قتل جماعي لمدنيين بينهم أطفال أبرياء".

وأضاف أن "تلك الاستعدادات، مشابهة لم جرى اتخاذه قبل هجوم بالأسلحة الكيماوية نفذه النظام في الرابع من نيسان/أبريل، وأسفر عن مقتل عشرات المدنيين، ودفع الرئيس دونالد ترامب إلى إصدار أمر بتوجيه ضربة بصواريخ كروز على قاعدة جوية سورية".

وتوعد البيان نظام الأسد بأنه "سيدفع هو وجيشه ثمناً باهظاً جداً، إذا ما نفذ مجزرة جماعية أخرى عبر هجوم بالأسلحة الكيماوية".

وأكد على أن هدف الولايات المتحدة من التواجد داخل سورية "هو إبادة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسورية (داعش)".

وفي السابع من نيسان/أبريل الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص (وسط)، باستخدام 59 صاروخ من طراز "توما هوك"، رداً على هجوم كيماوي نفذه نظام الأسد قبلها بثلاثة في بلدة "خان شيخون" السورية في محافظة إدلب (شمال) متسبباً في مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.