الاحتلال يُخطر بوقف بناء منزل غربي الخليل

الثاني خلال ثلاثة أيام في بلدة إذنا الفلسطينية

أفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أخطرت اليوم السبت، بوقف بناء منزل في بلدة إذنا غربي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأوضحت بلدية إذنا في بيان لها اليوم، أن قوات الاحتلال سلمت المواطن جمال محمد أبو زلطة، إخطارًا بوقف بناء منزله في منطقة "خلة إبراهيم" غربي البلدة بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة المصنفة (ج).

وقالت المصادر ذاتها إن المنزل المُخطر بالهدم، يتكون من طابق واحد بمساحة 150 مترًا مربعًا، ومن المفترض أن تقطنه أسرة مكونة من 6 أفراد، بينهم أطفال.

واعتبر رئيس بلدية إذنا، معمر الطميزي، في تصريحات سابقة له، أن ما تقوم به سلطات الاحتلال يأتي في إطار تهجير السكان الفلسطينيين من أماكن سكناهم.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تقوم من وقت لآخر بتوجيه العديد من الإخطارات للمواطنين الفلسطينيين في مختلف مناطق بلدة إذنا؛ "التي تتعرض لمضايقات الاحتلال بشكل مستمر".

وأكد أن المنطقة التي أخطر فيها وقف البناء، مأهولة بالسكان منذ عشرات السنين ومزودة بكافة خدمات البلدية من شبكة مياه وكهرباء وطرق معبدة وغيرها من الخدمات.

يذكر أن سلطات الاحتلال سلمت الخميس الماضي، المواطن شريف الجياوي من إذنا إخطارًا بوقف البناء في منزله الواقع بـ "منطقة الرأس" غربي البلدة، بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة المصنفة (ج).

يذكر أن مساحة المناطق المصنفة (ج) في إذنا تتجاوز ثلثي مساحة البلدة، وهي الملاذ الوحيد للمواطنين للبناء، وتقوم سلطات الاحتلال بتوجيه العديد من الإخطارات بمختلف المناطق في بلدة إذنا، وتتعرض المنطقة لمضايقات قوات الاحتلال بشكل مستمر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.