"توتال" الفرنسية توقع أكبر صفقة مع إيران في مجال الطاقة منذ رفع العقوبات

كشفت وزارة النفط الايرانية، النقاب عن أن شركة الطاقة الفرنسية "توتال" ستوقع اليوم الاثنين اتفاقا بمليارات الدولارات لتطوير حقل للغاز في إيران في أكبر صفقة طاقة منذ رفع العقوبات عن ايران العام الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (رسمية) عن متحدث باسم وزارة النفط الايرانية، قوله: "سيتم توقيع الاتفاق الدولي لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي الاثنين بحضور وزير النفط ومدراء توتال والشركة الصينية (سي ان بي سي) وشركة بتروبارس الايرانية".

وأشارت الوكالة الإيرانية إلى أنه كان قد تم التوقيع على اتفاق مبدئي في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في طهران.

وتملك "توتال" حصة تبلغ 50.1% من المشروع البالغة قيمته 4.,8 مليارات دولار. وتستحوذ الشركة الصينية على 30% وبتروبارس الايرانية 19,9%.

وستدفع "توتال" مبدئيا مليار دولار للمرحلة الاولي من المشروع الذي يستغرق عشرين عاما.

ونقل ذات المصدر عن المتحدث باسم "توتال"، قوله: "إن الغاز المنتج سيغذي السوق المحلي الايراني اعتبارا من 2021".

وتابع: "إن الشركة ستطبق المشروع مع الاحترام الكلي للقانون الدولي والمحلي".

وتمثل خطوة اليوم، بحسب ذات المصدر، عودة "توتال" الى إيران التي تمتلك ثاني اكبر احتياطيات للغاز ورابع اكبر احتياطيات للنفط في العالم.

وتولت الشركة الفرنسية تطوير المرحلة الثانية والثالثة من حقل بارس الجنوبي في التسعينيات ولكنها تركتها 2012 عندما انضمت فرنسا لشركائها بالاتحاد الاوروبي في توقيع عقوبات على ايران بينها حظر البترول.

وستتكلف المرحلة الاولي من حقل جنوب بارس نحو 2 مليار دولار وتتكون من ثلاثين بئرا وبئرين رئيسيين متصلين بمرافق المعالجة.

سيقوم الموقع تقريبا بضخ زهاء 50.9 مليون متر مكعب من الغاز الشبكة الوطنية لايران يوميا.

أوسمة الخبر إيران فرنسا اقتصاد صفقة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.