بحر: الرئيس عباس يقتل مرضى غزة وإجراءاته مخالفة للقوانين الدولية

اتهم المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة، رئيس السلطة محمود عباس، بالتسبب في وفاة المرضى الممنوعين من السفر للعلاج خارج القطاع، وطالبه بالرحيل.

واعتبر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أحمد بحر، أن الإجراءات التي تقوم بها رام الله؛ منع المرضى من السفر والعلاج خارج غزة، مخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية والانسانية.

وقال بحر في كلمة له اليوم الثلاثاء خلال وقفة للنواب والنقابات المهنية الفلسطينية أمام خيمة التضامن مع المرضى قبالة مقر مجلس الوزراء بغزة، إن "عباس يصر على أن يموت المرضى وهو لا يفعل شيئًا في التحويلات الخارجية".

ولفت النظر إلى أن 14 مريضًا من غزة توفوا بسبب رفض رئيس السلطة بالضفة الغربية خروجهم للعلاج، متهمًا رئاسة السلطة بـ "سرقة أموال الشعب الفلسطيني".

وشدد على أن علاج المرضى ومخصصات ذوي الشهداء والجرحى "قضايا إنسانية قانونية، ولا يجوز لرئيس السلطة أو غيره أن يتحكم بها".

واستدرك: "الاحتلال يتحمل بالدرجة الأولى المسؤولية عن حياة المرضى في غزة، ومن ثم يتحمل الرئيس عباس المسؤولية ذاتها بالدرجة الثانية"، مؤكدًا: "إجراءات عباس لن تُركّع غزة أو تكسرها".

واستطرد أحمد بحر: "نقول لعباس عليك أن ترحل، فما بقي شيء بعد قتل الأطفال"، واصفًا إجراءات رام الله بحق المرضى بـ "جريمة العصر والجريمة الإنسانية".

وجدد التأكيد على المضي قدمًا نحو التحرير، مضيفًا: "سنصبر على جراحنا حتى يزول عباس وزمرته المتسلطة، ونحن ماضون على طريقنا نحو تحرير أرضنا وسنقف مع مرضانا وجراحنا وأسرانا ولن تنكسر لنا إرادة".

وشارك عدد من نواب المجلس التشريعي في الوقفة أمام خيمة التضامن مع المرضى الدائمة أمام مقر مجلس الوزراء بغزة.

وترفض وزارة الصحة في رام الله تحويل معظم مرضى غزة للعلاج خارج القطاع، بعدما قلصت التحويلات بنسبة 87 في المائة لشهر حزيران/ يونيو الماضي.

ويشار إلى أن وزارة الصحة في رام الله هي من توافق على تحويل مرضى قطاع غزة للعلاج في الخارج بعدما تقر لجنة طبية مختصة ومشتركة في القطاع هذه التحويلات، إلا أنها لم توافق خلال حزيران/ يونيو الماضي سوى على تحويل 385 حالة مرضى فقط من أصل 1713 حالة أرسلت إلى الوزارة في رام الله.

كما ترفض وزارة الصحة في رام الله منذ أكثر من شهرين إرسال حصة قطاع غزة من الأدوية التي تصل إلى مخازنها من قبل الدولة المانحة لا سيما أدوية مرضى السرطان وبعض الأمراض الخطيرة ومرتفعة الثمن.

وتوفي منذ بداية العام الجاري 14 مريضًا فلسطينيًا؛ بينهم 5 أطفال، خلال الأسبوع الماضي لعدم إصدار وزارة الصحة في رام الله لهم تحويلات مرضية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.