قراصنة يخترقون موقع تلفزيون لبنان الحكومي

تعرض موقع تلفزيون لبنان الحكومي، اليوم الثلاثاء، لعملية قرصنة من قبل جماعة تطلق على نفسها "جيش الثورة السوري الإلكتروني"، حسبما أفادت به وسائل إعلام محلية.

ونشر القراصنة على موقع التلفزيون الرسمي بيانًا قالوا إنه ردًا على العمليات الأمنية التي نفذها الجيش اللبناني الأسبوع الماضي في مخيمين للاجئين السوريين في "عرسال".

واتهم البيان الجيش اللبناني بـ "قتل 19 شابًا واعتقال 400 آخرين" قبل أيام، معتبرًا أن ما حصل في عرسال "جريمة لا تغتفر".

وأرفق القراصنة بيانهم بشعار يحمل علم الثورة السورية، دون أن يعرّفوا بأنفسهم، قبل أن يتمكن القائمون على الموقع من إزالة الشعار واستئناف أنشطة الموقع.

يذكر أن الجيش اللبناني نفذ نهاية حزيران/ يونيو الماضي، عملية في عرسال، أسفرت عن مقتل عدد من "الإرهابيين" وفتاة لاجئة، واعتقال مئات من المشتبه فيهم وإحالتهم للتحقيق.

وقال الجيش في بيان يومها، إن سبعة من جنوده جرحوا أثناء ملاحقة مسلحين في مخيمات للنازحين السوريين قرب "وادي عطا" على الحدود السورية..

ولبلدة عرسال حدود طويلة ومتداخلة مع منطقة "القلمونط السورية غير مرسمة بوضوح، وعليها العديد من المعابر غير الشرعية، ما يسمح بانتقال المسلحين بسهولة بين جهتي الحدود.

وشهدت البلدة في آب/أغسطس 2014، معارك عنيفة استمرت أياما بين الجيش اللبناني ومسلحين تابعين لـ "جبهة النصرة" (أصبحت "فتح الشام" حاليا) و"تنظيم الدولة"، قدموا من سوريا، وانتهت بإخراج المسلحين من البلدة.

وخلال السنتين الماضيتين، تكررت المواجهات بين هذه المجموعات والجيش اللبناني، كما حصلت مواجهات من الجهة السورية بينهم وبين "حزب الله"، الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.