نقيب "موظفي غزة": لا تفاصيل عن المحالين للتقاعد بقرار من السلطة

قال نقيب الموظفين العموميين بالسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، عارف أبو جراد، إن نقابته لم تتسلم قرارًا رسميًا من رام الله بخصوص الموظفين الذي قرّرت الحكومة الفلسطينية إحالتهم للتقاعد المبكر.

وكانت حكومة التوافق الوطني برام الله، قد قررت الثلاثاء الماضي، إحالة 6145 موظفًا في قطاع غزة إلى التقاعد المبكر.

وأقر مجلس الوزراء الفلسطيني، مشروع قانون التقاعد المبكر في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، ووقعه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في الـ 25 من حزيران/ يونيو الماضي ليكون جاهزًا للتنفيذ.

ومن الجدير بالذكر أن حكومة التوافق، كانت قد قررت إحالة 18 ألف موظف عسكري للتقاعد المبكر، بحيث يتم إحالة كل من هو فوق سن الـ 50 عامًا من عناصر وضباط الأجهزة الأمنية التابعين لها للتقاعد المبكر.

وأفاد أبو جراد لـ "قدس برس" اليوم الخميس، بأنه من غير المعروف أسماء أو فئات الموظفين الذين تم إحالتهم للتقاعد، مؤكدًا "الأمر غير قانوني وغير نظامي".

وأوضح أن خبر إحالة جزء من موظفي سلطة الطاقة في غزة للتقاعد "غير مؤكد"، وأنه يتم التواصل مع الجهات الرسمية للتأكد منه.

ونشرت وسائل إعلام محلية تصريحًا صحفيًا على لسان القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة، ظافر ملحم، خبر إحالة 80 موظفًا من العاملين في غزة للتقاعد.

وحاولت "قدس برس" الحصول على تعقيب من سلطة الطاقة الفلسطينية على الموضوع، غير أن الاتصال بها قد تعذّر.

من جهته، قال موظف في سلطة الطاقة لـ "قدس برس" (طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالصريح لوسائل الإعلام)، "هناك قرار بإحالة كافة الموظفين؛ وعددهم 117، للتقاعد دون أن يتم تبليغهم رسميًا بالقرار".

وأقدمت حكومة رام الله برئاسة رام الحمد الله، قبل ثلاثة شهور على خصم أكثر من 30 في المائة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مبررة ذلك بأنه جاء بسبب الحصار المفروض عليها، وأنه لن يطال الراتب الأساسي.

ويبلغ عدد موظفي السلطة 156 ألف موظف؛ مدني وعسكري، منهم 62 ألفًا من غزة (26 ألف مدني، 36 ألف عسكري)، يتقاضون قرابة 54 مليون دولار شهريًا، وتبلغ نسبة غزة 40 في المائة من إجمالي الموظفين، بحسب بيانات صادرة عن وزارة المالية الفلسطينية.

أوسمة الخبر فلسطين غزة موظفون تقاعد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.