دول الحصار: إجراءات سياسية واقتصادية وقانونية ضد الدوحة بعد رفض مطالبنا

لوّحت السعودية والإمارات والبحرين ومصر باتخاذ إجراءات وتدابير عقابية جديدة ضد قطر، ردا على رفض الأخيرة لقائمة مطالب الدول الأربع التي قُدّمت لها.

واعتبرت الدول الأربع في بيان مشترك نشرته وكالات الأنباء الرسمية التابعة لها، "إن تعنت الحكومة القطرية ورفضها للمطالب التي قُدمت لها يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية، واستمرارها في السعي لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة، وتعمد الإضرار بمصالح شعوب المنطقة، بما فيها الشعب القطري الشقيق"، على حد تعبيرها.

واعتبرت الدول المقاطعة لقطر مطالبها "لاغية" بعد رفض الأخيرة لها، مهدّدة بفرض المزيد من التدابير ضدها.

وقالت في هذا الصدد، إنها تؤكد ما ورد في البند الثاني عشر من القائمة الذي نص على أن "كل هذه الطلبات يتم الموافقة عليها خلال عشرة أيام من تاريخ تقديمها، وإلا تعتبر لاغية".

وأضافت الدول الأربع في بيانها، أنها "ستتخذ كل الإجراءات والتدابير السياسية والاقتصادية والقانونية بالشكل الذي تراه وفي الوقت المناسب بما يحفظ حقوقها وأمنها واستقرارها، وحماية مصالحها من سياسة الحكومة القطرية العدائية".

واتهمت الدول الأربع الحكومة القطرية بـ "العمل على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة".

وجددت اتهامها لقطر بـ "تسريب قائمة المطالب بهدف إفشال جهود دولة الكويت وإعادة الأزمة إلى نقطة البداية".

واعتبرت الدول الأربع أن المطالب التي قدمتها "مبررة"، وبينت أنها جاءت "نتيجة لممارسات الحكومة القطرية العدائية، ونكثها المتواصل لعهودها وخاصة اتفاق الرياض الذي وقعت عليه قطر في عام 2013، والاتفاق التكميلي وآليته التنفيذية في عام 2014". 

وأكدت على أن هذه المطالب تهدف إلى "محاربة الإرهاب، ومنع احتضانه وتمويله، ومكافحة التطرف بجميع صوره؛ تحقيقاً للسلم العالمي، وحفاظاً على الأمن العربي والدولي".
 
وذكرت أن الإجراءات التي اتخذتها "موجهة للحكومة القطرية لتصحيح مسارها الساعي إلى تفتيت منظومة مجلس التعاون الخليجي والأمن العربي والعالمي، وزعزعة استقرار دول المنطقة والتدخل في شؤونها".

وفي الخامس من حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وقدمت الدول الأربعة، في 22 حزيران/ يونيو الماضي، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلبًا إلى قطر لإعادة العلاقات معها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.