بيت لحم.. استشهاد فلسطيني بعد دهسه من قبل مستوطن

أقدم مستوطن يهودي، اليوم الجمعة، على دهس شاب فلسطيني قرب بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وقال منسق "لجنة مقاومة الجدار والاستيطان" في بلدة الخضر، أحمد صلاح، إن شابا فلسطينيا يدعى عمر أحمد عيسى أبو غليون (37 عاما) من بلدة الخضر، ويعمل بائعا للقهوة، استشهد عقب دهسه من قبل مستوطن على شارع (رقم 60) المحاذي لمدينة بيت لحم.

وذكر صلاح في تصريح صحفي، أن أحد مستوطني "إفرات" جنوب بيت لحم دهس المواطن أبو غليون، الذي توفي لاحقا إثر إصابته عقب نقله إلى مستشفى "شعاري تصيدق" في مدينة القدس المحتلة

ونعت قوى وفعاليات بلدة الخضر الشهيد أبو غليون والذي أطلقت عليه لقب "شهيد لقمة العيش".

يشار الى ان حوادث دهس المستوطنين لمواطنين فلسطينيين قد ازدادت بصورة كبيرة، مؤخرا.

وقبل عام، استشهدت الطفلة لمى موسى البالغة من العمر ست سنوات بعد دهسها من قبل أحد المستوطنين، أثناء لهوها قرب منزلها ليلة عيد الأضحى.

 كما لقي المزارع سليمان حماد صلاح (82 عاما) مصرعه في شباط/ فبراير الماضي، إثر دهسه من قبل مستوطن آخر.

كما سجل إصابة العديد من سكان البلدة بجروح مختلفة نتيجة دهسهم من قبل المستوطنين.

ورغم هذا العدد الكبير من حوادث الدهس؛ إلا أن سلطات الاحتلال تفرج عن المستوطنين مرتكبي حوادث الدهس وتدعي في كل مرة أنه حادث سير عادي، بينما قتل عشرات الفلسطينيين منذ تشرين أول/ اكتوبر 2015 بعد أن أطلقت عليهم النار من قبل قوات الاحتلال بزعم تنفيذهم حوادث دهس اعتبرتها متعمدة وفقا لشهادات المستوطنين والجنود.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال دهس قتلى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.