رئيس السلطة الفلسطينية يلتقي وزير خارجية مصر بالقاهرة

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، بأن رئيس السلطة بالضفة الغربية محمود عباس، التقى اليوم السبت، وزير الخارجية المصري سامح شكري، في مقر إقامة الأول بالقاهرة.

وقالت إن عباس وشكري بحثا آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، "والأوضاع المستعجلة والهامة" على الساحتين الفلسطينية والعربية.

وأشارت إلى أن رئيس السلطة أطلع الوزير المصري على الجهود المبذولة سياسيًا ودبلوماسيًا بهدف حشد التأييد الدولي للموقف الفلسطيني، الهادف إلى وقف الممارسات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية، وفي مقدمتها الاستيطان.

ونقلت عن عباس تأكيده أن "حل الدولتين على حدود عام 1967 هو الحل الوحيد ولا بديل له، لحل القضية الفلسطينية وأن ينتهي الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، وحل جميع قضايا الوضع الدائم، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية".

ولفتت الوكالة الرسمية، النظر إلى أن عباس وضع شكري في صورة الجهود الأميركية بقيادة الرئيس دونالد ترمب، التي يبذلها لصنع "السلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وأعرب عباس عن تقديره للجهود التي تبذلها "الشقيقة مصر" في دعم الفلسطينيين وقضيتهم العادلة بمختلف المحافل الدولية والإقليمية.

وصرّح رئيس السلطة، بأن مصر "لم تدخر جهدًا من أجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتدعم بشكل تام تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

يشار إلى أن الزيارة الأخيرة للرئيس عباس إلى القاهرة كانت في العشرين من شهر آذار/ مارس الماضي، حيث التقى مع الرئيس السيسي تلاه لقاء ثلاثي بين عباس والسيسي والعاهل الأردني عبد الله الثاني على هامش القمة العربية في البحر الميت في التاسع والعشرين من نفس الشهر. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.