توقيف مسؤول عسكري إسرائيلي بسبب "أعمال غير أخلاقية"

أصدر الجيش الإسرائيلي قرارا بإيقاف "قائد كتيبة" عن الخدمة العسكرية، على ضوء تحقيقات بشبهات ارتكابه "أعمالا غير أخلاقية".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن قرار تعليق عمل المسؤول العسكري الإسرائيلي لمدة 30 يوما، يأتي في ظل التحقيقات الجارية من قبل الشرطة العسكرية، للتأكد من حقيقة شبهات ضلوعه في "أعمال غير أخلاقية" مع مجندات في كتيبته.

ويشغل الضابط الموقوف قيادة كتيبة "كاركال" للمشاة في المنطقة الجنوبية، والتي تشكّل النساء الغالبية العظمى من عناصرها.

وكان موقع “المصدر” الإسرائيلي قد نشر خلال مايو الماضي معطيات تظهر ارتفاعاً في عدد شكاوى التحرش الجنسي في صفوف الجيش الإسرائيلي خلال العام الماضي.

وأوضحت المعطيات أن زيادة بنسبة 20 في المائة، طرأت خلال السنة الماضية، في عدد الشكاوى في الجيش الإسرائيلي حول العنف الجنسي. 

ولفتت إلى تسجيل 1329‏ شكوى تحرش جنسي خلال عام 2016، منها ‏802‏ شكوى كانت ذات صلة بتحرش جنسي داخل الجيش (أثناء الخدمة العسكرية)، إضافة لـ‏527‏ شكوى حول تحرشات جنسية ارتكبت في ظروف مدنية ليست ذات صلة بالخدمة في الجيش.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.