دغلس: الاحتلال حول مدينة قلقيلية لمخيم بسبب الاستيطان ومنع التوسع

حذر من انفجار سكاني في المدينة بعد مماطلة الاحتلال في توسيع مسطح قلقيلية

مدينة قلقيلية

أوضح مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، أن مماطلة حكومة الاحتلال في توسيع مسطح مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، فيه خضوع لمطالب المستوطنين.

وصرّح دغلس في حديث لـ "قدس برس" اليوم الخميس، "من الواضح أن الحكومة الإسرائيلية خضعت لضغوط المستوطنين، وهذا يؤكد أنها حكومة مستوطنين".

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (كابينيت)، قد اجتمع الليلة الماضية من أجل مناقشة خطة توسعة مدينة قلقيلية، إلا أن الاجتماع انتهى دون اتخاذ أي قرار.

وذكر دغلس أن حكومة الاحتلال أقامت 25 مستوطنة وبنت جدارًا عنصريًا على مساحة 65 كيلومتر مربع، على حساب أراضٍ فلسطينية في قلقيلية، "وكل نشهد توسعًا لتلك المستوطنات".

وقال الناشط الفلسطيني إن مدينة قلقيلية تعاني من عدم وجود مخطط هيكلي لها، وتحولت إلى ما يشبه المخيم في ظل الأوضاع الصعبة التي تعاني منها والاكتظاظ السكاني الشديد، بسبب مصادرة الأراضي لصالح المستوطنات.

وحذر من أن مدينة قلقيلية "على فوهة انفجار بسبب ممارسات الاحتلال"، مؤكدًا أن "المخطط الهيكلي ضروري، لأنه ينظم الحياة في قلقيلية".

ولفت النظر إلى أن بلدة قلقيلية أعدت منذ سنتين مخططًا هيكليًا، بالتعاون مع المجالس البلدية والقروية في المحافظة، وتم تقديمه إلى سلطات الاحتلال من خلال "الإدارة المدنية"، وكانت هناك موافقة ضمنية عليه.

وحذر من أن الدولة العبرية تُريد تحويل القضية الفلسطينية من قضية أرض وشعب إلى مجرد نواحي حياتية، مضيفًا أنه من الملاحظ أن المبعوثين الأمريكيون يتبنون هذا الطرح خلال لقاءاتهم مع الجانب الفلسطيني.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد أفادت بأن المجلس الوزاري كان قد صادق على خطة توسيع قلقيلية في أيلول/ سبتمبر 2016، وأن اجتماع أمس انفض دون اتخاذ قرار ملموس.

وبيّنت أن نتنياهو أعلن في نهاية الجلسة، أنه سيتم إجراء نقاش آخر بعد عشرة أيام، حول تطبيق القانون على البناء الفلسطيني وكيفية المصادقة على مخططات بناء للفلسطينيين في المنطقة (ج) التي تواصل إسرائيل السيطرة عليها مدنيًا وأمنيًا.

تجدر الإشارة إلى أن "مخطط قلقيلية" الذي صودق عليه في أيلول/ سبتمبر 2016 تحول إلى موضع جدل سياسي إسرائيلي داخلي بين وزراء حزب "البيت اليهودي" وجزء كبير من وزراء الليكود، وبين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان.

ويشتمل المخط على بناء 6 آلاف وحدة سكنية للفلسطينيين في المنطقة ج قرب قلقيلية حتى العام 2035.

وبهدف عرقلة المخطط، الذي يقوم أصلا على أراض فلسطينية، ادعى لوبي الاستيطان في الكنيست والحكومة أن الحديث عن مخطط لبناء 14 ألف وحدة سكنية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.