عباس يدين عملية القدس "بشدة" في اتصال مع نتنياهو

عباس يدين عملية القدس في اتصال مع نتنياهو
 

أدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، عملية القدس التي أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين، اليوم الجمعة، في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية "عبّر الرئيس (خلال الاتصال)، عن رفضه الشديد، وإدانته للحادث الذي جرى في المسجد الأقصى المبارك، كما أكد رفضه لأي أحداث عنف من أي جهة كانت، وخاصة في دور العبادة".

ويأتي هذا الاتصال في أعقاب قرار السلطات الإسرائيلية إغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلين، عقب تنفيذ ثلاثة شبان فلسطينيين لعملية إطلاق نار قرب "باب الأسباط" (أحد أبواب المسجد)، ما أسفر عن استشهاد منفذيها ومقتل جنديين إسرائيليين وإصابة ثالث، بالإضافة إلى ثلاثة مستوطنين آخرين.

وقالت الإذاعة العبرية، إن اثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية قُتلوا جراء العملية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين من مدينة أم الفحم.

من جانبها، قالت شرطة الاحتلال في بيان لها إن منفذي عملية القدس هم؛ محمد حامد جبارين (19 عاما) ومحمد أحمد محمد جبارين (29 عاما) ومحمد عبد اللطيف جبارين (19 عاما).

وبحسب الوكالة؛ فقد طالب عباس بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة بإغلاق المسجد الأقصى، محذراً من "تداعيات هذه الإجراءات أو استغلالها من أي جهة كانت لتغيير الوضع الديني والتاريخي للأماكن المقدسة".

وفي سياق متصل، أجرت السلطة الفلسطينية اتصالات مع الأردن من أجل العمل على إلغاء الإجراءات الإسرائيلية في الأقصى، وفقا لما أوردته وكالة "وفا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.