غزة.. تشكيل هيئة قيادية جديدة ومجلس استشاري لحركة "فتح"

يرأسها القيادي في الحركة هشام عبد الرازق

أكد مصدر مطلع في حركة "فتح" تشكيل "هيئة قيادية عليا" لإدارة شؤون الحركة في قطاع غزة، تتكون من 17 قياديا في الحركة.

وقال المحلل السياسي، هشام ساق الله، لـ "قدس برس" إن الهيئة القيادية الجديدة يرأسها هشام عبد الرازق؛ أول وزير للأسرى في السلطة الفلسطينية، وعضوية 16 قياديًا في الحركة بعضهم أعضاء في المجلس الثوري.

وأضاف ساق الله: "تم كذلك تشكيل مجلس استشاري لحركة فتح في قطاع غزة يضم في عضويته 70 قياديًا، يكون بمثابة المرجعية للهيئة القيادية العليا".

وأوضح أن الهيئة القيادية الجديدة تم تكليفها فعليًا من قبل أحمد حلس؛ عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومفوض التنظيم في القطاع، "وينتظر الإعلان عن ذلك رسميًا، وهي تضم عدد من أعضاء الهيئة القيادية العليا السابقين إضافة إلى أسماء جديدة".

وبحسب ساق الله، فإن الهيئة القيادية العليا لحركة "فتح" تتكون من هشام عبد الرازق (رئيسًا)، وعضوية كل من يزيد الحويحي، جمال عبيد، نجاح عليوة، احمد علوان، عبد الحق شحادة، هناء القدوة، نهى البحيصي، اياد صافي، اياد نصر، اسحاق مخيمر، فايز أبو عيطة، فضل عرندس، تيسير البرديني، حسن أحمد، عاطف أبو سيف، وحسن الصباح.

وأكد هشام ساق الله، أهمية تشكيل الهيئة القيادية العليا لحركة "فتح" وذلك "لقيادة التنظيم خلال الفترة القادمة المهمة".

وأوضح أن رئيس الهيئة الجديدة؛ هشام عبد الرازق، "يحظى بإجماع الكادر التنظيمي الفتحاوي وكان عضوًا في كل الهيئات القيادية التي شكلتها الحركة منذ إطلاق سراحه من السجون الإسرائيلية عام 1993".

وأشار إلى أن عبد الرازق كان يتابع أهم اللجان في حركة فتح، ولديه خبرة تنظيمية كبيرة إضافة إلى خبرته خلال اعتقاله في سجون الاحتلال لأكثر من 20 عامًا.

وأعرب ساق الله عن أسفه أن يكون معظم الأعضاء في الهيئة القيادية سبق وأن تم تعينهم وفشلوا في إدارة المرحلة، إضافة إلى عدم نجاحهم في الانتخابات الداخلية للحركة "وهو ما يدلل على عدم رضى القاعدة التنظيمية للحركة عنهم".

وأردف: "حركة فتح في قطاع غزة بحاجة لقيادة أفضل في ظل التعقيدات التي يعشها القطاع".

ويشار إلى أن الهيئة القيادية السابقة كانت برئاسة إبراهيم أبو النجا وشكلت قبل 3 سنوات وخلال هذه الفترة قدمت استقالتها عدة مرات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.