القدس.. 10 إصابات باعتداء الاحتلال على المُصلين قرب "باب الأسباط"

بلغ عدد الإصابات اليوم الأحد خلال قمع الاحتلال للفلسطينيين بالقدس إلى 18

قالت مصادر محلية وشهود عيان، إن قوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي هاجمت مساء اليوم الأحد، مواطنين فلسطينيين كانوا قد أدّوا صلاة العشاء قرب "باب الأسباط" في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، بأن طواقمها الطبية تعاملت مع 10 إصابات إثر اعتداء شرطة الاحتلال على المُصلين، مشيرة إلى أنها نقلت إصابة واحدة للمستشفى وقدمت العلاج للآخرين ميدانيًا.

وأشارت في تصريح صحفي مقتضب، إلى أن طواقمها في القدس تعاملت اليوم مع 18 إصابة خلال اعتداء قوات الاحتلال على المواطنين ومنعهم من دخول المسجد الأقصى للصلاة فيه.

وفي السياق، هددت حركة "الجهاد الإسلامي"، الاحتلال بـ "دفع ثمن العدوان وسلسلة إجراءاته التي يتخذها في المسجد الأقصى".

وبيّنت في بيان صحفي لها اليوم الأحد، أن "الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن واجبه المقدس لحماية الأقصى والذود عن كرامتهم وكرامة المقدسيين والمرابطين في القدس والأقصى".

واعتبرت "الجهاد الإسلامي"، أن اتخاذ الاحتلال لسلسلة من الإجراءات العدوانية في الأقصى "عدوان سافر يمارس في غفلة من العرب والمسلمين وتراجعهم عن أي فعل حقيقي يوقف عدوان الاحتلال وانتهاكاته اليومية لقدسية المسجد الأقصى".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتدت اليوم على عشرات المصلين الفلسطينيين توافدوا لأداء صلاة العصر والمغرب في المسجد الأقصى من "باب الأسباط"، عقب رفضهم وبشكل جماعي الدخول عبر البوابات الإلكترونية التي تم نصبها صباحًا من قبل حكومة الاحتلال.

وكانت عناصر الشرطة الإسرائيلية قد نصبت صباح اليوم بوابات إلكترونية عند بابي "المجلس" و"الأسباط"، تنفيذًا لقرار حكومة الاحتلال التي أعلنت عن فتح أبواب المسجد الأقصى تدريجيًا وسط تفتيش إلكتروني ونصب كاميرات مراقبة عند المداخل.

وتأتي تلك الإجراءات العقابية عقب تنفيذ ثلاثة شبان فلسطينيين من بلدة "أم الفحم" شمال فلسطين المحتلة، أول أمس الجمعة، عملية إطلاق نار قرب أحد أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين وجرح آخرين، كما استشهد منفذو العملية الثلاثة.

وعقب ذلك، قرر رئيس حكومة الاحتلال إغلاق المسجد الأقصى ومنع أداء صلاة الجمعة فيه، وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إغلاق المسجد الأقصى في يوم الجمعة ومنع أداء الصلاة فيه، منذ الاحتلال الإسرائيلي للمدينة، حيث أن المرة الأولى التي تم فيها منع صلاة الجمعة كانت عام 1969، بعد إقدام الأسترالي مايكل روهان على إحراق المسجد نهاية آب/ أغسطس من العام المذكور.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.