الإفراج عن جندي إسرائيلي أعدم فلسطينيا في الخليل

أفرجت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن الجندي "اليئور ازاريا" المدان بقتل مواطن فلسطيني في مدينة الخليل، في آذار/ مارس 2016.

وذكرت القناة السابعة في التلفزيون العبري، أن المحكمة العسكرية قرّر الإفراج عن الجندي قاتل الشهيد "عبد الفتاح الشريف"، وتحويله للإقامة الجبرية (الحبس المنزلي) مع أفراد عائلته.

وبرّرت المحكمة الإسرائيلية قرارها الذي جاء لصالح الجندي القاتل، بالقول إنه "لا يشكّل خطراً على الجمهور"، مشيرة إلى أن محكمة الاستئناف ستنظر نهاية الشهر الجاري في اعتراض عائلة الجندي على الحكم المخفف الصادر ضده بالسجن لمدة 18 شهراً.

واستأنفت عائلة "ازاريا" على قرار المحكمة إدانة نجلها بتهمة القتل والحكم عليه بالسجن لعام ونصف.

ومن جانبها، استأنفت النيابة العسكرية ضد العقوبة المخففة التي تم فرضها على "ازاريا"، وتطالب المحكمة بتشديدها بالسجن الفعلي من سنة ونصف إلى سنتين.

يشار إلى أن "ازاريا" خضع منذ عملية القتل لحبس مفتوح داخل قاعدة لواء "كفير" بمعسكر "نحشونيم" الإسرائيلي، وكان يخرج بين الحين والآخر لقضاء إجازة مع عائلته، ولحضور جلسات المحاكمة.

وكانت محكمة إسرائيلية قد أدانت الجندي "ازاريا" بقتل الشهيد الشريف في 24 آذار/ مارس 2016، بعد إصابته بجراح عقب تنفيذه عملية طعن في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) مع رفيقه الشهيد "رمزي القصراوي".

وأظهر تسجيل مصور، إقدام الجندي الإسرائيلي "اليؤور ازاريا" على إعدام الفلسطيني " وسط مدينة الخليل، بإطلاق النار مباشرة من مسافة قريبة على رأسه وهو ملقى على الأرض، وقتله متعمدًا.

وأسفرت عملية الطعن التي نفذها "الشريف" و"القصراوي"، عن إصابة جندي إسرائيلي بجراح متوسطة، واستشهاد "القصراوي" على الفور وإصابة "الشريف" برصاص الاحتلال قبل إعدامه.

وبيّن أيضًا التسجيل ذاته امتناع طواقم الإسعاف الإسرائيلية عن علاج الشاب الفلسطيني الذي كان في حينه ملقى على الأرض، والذي تم إطلاق النار عليه بوجود الطواقم الطبية الإسرائيلية، وعدد من الجنود والمستوطنين بالمكان.

ورغم أن الشريط يظهر قيام الجندي بإعدام الشهيد عن سبق وإصرار وترصّد؛ إلا أن النيابة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال، خفّفت لائحة الاتهام الموجهة ضدّه من "القتل المتعمد" إلى "القتل غير المتعمد وتجاوز الصلاحيات"، وذلك للتستر على الانتهاكات وسياسة الإعدامات الميدانية التي يمارسها جنود جيش الاحتلال في مواجهة الانتفاضة الفلسطينية..

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.