"داخلية غزة" تُجدد حرصها على الأمن القومي المصري

جدّد قائد قوى الأمن الداخلي في غزة، توفيق أبو نعيم، التأكيد على التزام القطاع باستقرار الأمن القومي لمصر، وعدم السماح بالمساس به.

وقال أبو نعيم في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، "إن وزارة الداخلية لن تسمح للعابثين بتهديد الأمن القومي المشترك لكلٍ من مصر وفلسطين، وعازمون على ضبط الحدود ومنع التهريب".

وأضاف "وزارة الداخلية والأمن الوطني كانت وما زالت حارسة للحدود والجبهة الداخلية، والأمينة على حياة المواطنين وممتلكاتهم، ومهما تعرضت للمؤامرات والاستهداف فلن نتوانى عن أداء مهامنا وواجباتنا".

وشدد على أن الاستهداف الإسرائيلي للأجهزة الأمنية في قطاع غزة على مدار السنوات الماضية، لم يضعفها؛ حيث استمرت في حالة البناء والتطوير إلى أن وصلت لمستويات مرموقة في تطبيق القانون والنظام العام، وفق تصريحاته.

وشرعت وزارة الداخلية الفلسطينية، نهاية شهر حزيران/ يونيو الماضي، بتسوية المنطقة الحدودية مع مصر جنوبي قطاع غزة، لإزالة عوائق الرؤية لضبط الحدود، وذلك في إطار التفاهمات المصرية -الفلسطينية الأخيرة.

وكان وفد رفيع من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أجرى مطلع الشهر ذاته مفاوضات مع القيادة المصرية حول عدة أمور من أهمها تخفيف الحصار عن قطاع غزة وإدخال احتياجاته عبر معبر رفح البري وتشغيله بشكل تجاري وللمسافرين بعد الانتهاء من ترميمه وتوسيعه الجاري الآن.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة أيام منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مصر حدود

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.