واشنطن تطالب بالإفراج الفوري عن رعاياها المعتقلين في طهران

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، السلطات الإيرانية بالإفراج الفوري عن جميع المواطنين الأمريكيين المعتقلين لديها.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤول في الوزارة، قوله "إن طهران تُلفق اتهامات مرتبطة بالأمن القومي لاحتجاز الأمريكيين والأجانب الآخرين".

وأفاد المسؤول، بأن "الإدارة الأمريكية على إطّلاع بالتقارير الواردة بشأن الأمريكي شي يوه وانغ، الذي يحمل أيضًا الجنسية الصينية".

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب إصدار محكمة إيرانية، الأحد، لحكم بالسجن 10 سنوات على مواطن أمريكي صيني يدعى "شي يوه وانغ" بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف المسؤول بالخارجية الأمريكية، "واشنطن تدعو للإفراج الفوري عن جميع المواطنين الأمريكيين المعتقلين ظلمًا في إيران"، دون أن يحدد أسماء معينة، أو يُضيف تفاصيل أخرى بشأن قضية "وانغ" بدعوى أسباب الخصوصية.

وتابع "النظام الإيراني يواصل اعتقال المواطنين الأمريكيين، وغيرهم من الأجانب، بتهم مفبركة متعلقة بالأمن القومي"، مؤكدًا أن "سلامة وأمن المواطنين الأمريكيين لا يزالان يحظيان بأولوية قصوى".

ووقع ترمب، في 6 آذار/ مارس 2017، أمرًا تنفيذيًا يحظر دخول مواطني إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما، وبدأ سريانه في 16 من الشهر نفسه، قبل تجميده وإحالته للمحكمة العليا للنظر في قانونيته. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.