شكوى فلسطينية للأمم المتحدة ضد الإجراءات الإسرائيلية في القدس

قالت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"، إنها تقدمت بشكوى عاجلة لمنظمة الأمم المتحدة، تدعو فيها إلى التدخّل لوقف الإجراءات الإسرائيلية التي تهدّد حرية الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية بمدينة القدس المحتلة.

وأوضحت المؤسسة - ومقرّها في بيروت - في بيان لها، ان توجهت إلى مقرر الأمم المتحدة الخاص بحرية الدين والمعتقد بطلب اتخاذ كافة الخطوات من أجل ضمان حرية المقدسيين في ممارسة الشعائر الدينية، بموجب القوانين والمعاهدات الدولية التي تنّص على ذلك.

وأشارت إلى أن المسجد الأقصى يتعرض لاقتحامات متواصلة من قبل المستوطنين بحماية عسكرية إسرائيلية، في الوقت الذي يُغلق فيه بوجه المصلين المسلمين، في انتهاك للقوانين الدولية حول القدس؛ بما فيها قرار "لجنة التراث العالمي" التابعة لمنظمة "يونسكو" الأممية، والذي نصّ على أن تعريف الوضع التاريخي القائم في القدس هو ما كان عليه تراث المدينة المقدسة قبل احتلالها من قبل إسرائيل، عام 1967.

وأقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، الجمعة الماضية، على إغلاق المسجد الأقصى ومنع أداء الصلاة فيه، وذلك للمرة الثانية منذ احتلال المدينة في حزيران 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.