182 مستوطنًا يقتحمون الأقصى والمقدسيون يعتصمون على أبوابه

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، اقتحام 182 مستوطنًا يهوديًا لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ عام 1967.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى، خلال الجولة الصباحية التي تمتد لأربع ساعات، وقاموا بجولات في باحاته.

من الجدير بالذكر أن موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية وعشرات المواطنين الفلسطينيين، يواصلون اعتصامهم عند أبواب المسجد الأقصى، مستمرين في احتجاجهم ورفضهم الدخول بعد التفتيش عبر البوابات الإلكترونية التي نُصبت على إثر عملية شهداء أم الفحم.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية، قد أصدرت أمرًا بإغلاق جميع مساجد مدينة القدس المحتلة، على أن يتم أداء الصلاة يوم غد الجمعة في المسجد الأقصى، تأكيدًا على رفض البوابات الإلكترونية.

ودعت حركة "حماس"، ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الفلسطينيين إلى الصلاة عند نقاط التماس مع الاحتلال في الضفة الغربية، في حين يقوم الفلسطينيون في قطاع غزة بالوصول والصلاة عند المناطق الحدودية.

ويأتي هذا التصعيد على إثر عملية إطلاق نار نفّذها ثلاثة شبان فلسطينيين من مدينة أم الفحم، الجمعة الماضية، ما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة آخرين، إلى جانب استشهاد منفذي العملية الثلاثة.

وعلى إثر العملية، قرّرت حكومة الاحتلال إغلاق الأقصى لمدة يومين كاملين، قبل قيامها بنصب بوابات تفتيش إلكترونية على أبواب المسجد، الأمر الذي ردّ عليه المقدسيون برفض التعامل مع هذه البوابات والرباط على مداخل الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.