مستوطنون يهود يحطمون شواهد قبور مسيحية في حيفا

كشفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، النقاب عن اعتقال أربعة مستوطنين شنّوا اعتداء على مقبرة مسيحية في مدينة حيفا، شمالي فلسطين المحتلة عام 1948.

وقالت الشرطة في بيان لها اليوم، إنها اعتقلت أربعة قاصرين يهود من سكان حيفا، ألحقوا أضرارًا بشواهد قبور في مقبرة "هطمبرلي" المسيحية؛ وهي مقبرة عسكرية لضحايا الحرب العالمية الثانية في "شارع يافا" بحيفا.

وأشار البيان إلى أن سلطات الاحتلال أطلقت سراح الأربعة في وقت لاحق، "بشروط مُقيدة" شملت الحبس المنزلي.

ومدينة حيفا؛ هي أقدم المُدن الفلسطينية التي شهدت استيطان البشر منذ عشرات الآلاف من السنين؛ وتعتبر المدينة الحديثة اليوم إحدى أكبر المدن في الأراضي الفلسطينيّة المحتلة، وتقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط عند الشاطئ الجنوبي لخليج عكا، وظهير المدينة هو سفح جبل الكرمل، وتبعد عن مدينة القدس حوالي 158 كيلومترًا شمال غرب المدينة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.