القدس.. الاحتلال يقمع المُصلين عند "باب الأسباط"

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، على عشرات المرابطين المقدسيين في حي "باب الأسباط" قرب المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقال شهود عيان ومصادر محلية، إن قوات الاحتلال هاجمت الفلسطينيين المحتجين على الإجراءات الإسرائيلية بحق الأقصى، بفرق الخيالة والمركبات، وقامت بـ "دهس" عدد منهم.

وأشارت المصادر إلى أن اعتداء قوات الاحتلال أسفر عن اندلاع مواجهات "عنيفة" مع الشبان الفلسطينيين، مبينة أن "خيالة الاحتلال" أصابت مصورة صحفية خلال تغطيتها للأحداث في قدمها.

وأوضح الشهود أن قوات الاحتلال أجبرت المرابطين على الابتعاد عن "باب الأسباط"، عقب إطلاق وابلًا من قنابل الغاز المدمع وقنابل الصوت، ودفعهم بـ "القوة"، وسط هتافات وتكبيرات من قبل المرابطين.

ولفتت المصادر النظر إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على الصحفيين خلال تغطيتهم للأحداث في "باب الأسباط"، موضحة أن قناصة من شرطة الاحتلال أطلقت عشرات الأعيرة المطاطية على المصلين عقب انتهاء صلاة المغرب.

ولليوم السابع على التوالي يرفض الفلسطينيون في القدس المحتلة، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية التي وضعتها شرطة الاحتلال على أبواب المسجد.

ويحتشد مئات الفلسطينيين في ساعات النهار، والآلاف في ساعات المساء، في منطقة "باب الأسباط"، لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم لدخول الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية، التي وضعتها سلطات الاحتلال الأحد الماضي.

وأمس الجمعة، شهدت القدس وكافة المدن الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، مظاهرات ومسيرات نصرة للمسجد الأقصى، تخلّلتها مواجهات مع قوات الاحتلال، أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة نحو 450.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.