العاهل المغربي يدعو الأمم المتحدة لرد حازم ضد الانتهاكات الإسرائيلية في الأقصى

قال العاهل المغربي الملك محمد السادس، إن ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات في المسجد الأقصى ومدينة القدس، يعدّ "خرقا سافرا لقرارات الشرعية الدولية".

وأعرب العاهل المغربي في رسالة وجهها اليوم الأربعاء إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن "الأسف للجوء إسرائيل إلى إجراءات غير شرعية مستفزة لمشاعر الفلسطينين في كل مرة تلوح فيها بوادر فرصة لإحياء عملية السلام".

وجاء في رسالة العاهل المغربي "أمام هذا الوضع المقلق فإننا نندد بشدة بهذه السياسات الإسرائيلية غير المقبولة ونلح على ضرورة التحرك الحازم للمجتمع الدولي وقواه الفاعلة لإلزام إسرائيل بوقف تلك الممارسات لفرض الأمر الواقع، والاستفراد بمصير مدينة القدس، التي ينبغي معالجتها في إطار مفاوضات الحل النهائي".

ودعا الملك محمد السادس؛ باعتباره رئيسا للجنة القدس، إلى تدخل أممي عاجل لدى السلطات الإسرائيلية من أجل حثها على احترام الوضع القانوني والتاريخي للقدس المحتلة والأماكن المقدسة وإلغاء كافة الإجراءات غير الشرعية التي أحدثت توجسا من وجود مخطط إسرائيلي لتقسيم زماني ومكاني للمسجد الأقصى المبارك.

وشدد العاهل المغربي على محورية قضية القدس، منبهاً إلى خطورة الانتقال بالنزاع إلى صراع ديني.

كما حذر من مخاطر توظيف الموروث الحضاري والثقافي، بمثابة عامل لتأجيج مشاعر العداء والتطرف، وضرب قيم المحبة والتسامح بين أتباع الديانات السماوية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.