توجّه فلسطيني لإحالة ملف الاستيطان إلى محكمة الجنايات الدولية

تتوجّه السلطة الفلسطينية إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي خلال الأيام المقبلة، لتسليم شكوى متعلقة بالاستيطان الإسرائيلي، وفق تصريحات رسمية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في تصريحات بثتها الإذاعة الرسمية التابعة للسلطة، اليوم الأحد، "إن الجانب الفلسطيني بانتظار تحديد موعد من مكتب المدعية العامة للذهاب إلى لاهاي وتقديم طلب الإحالة.

وكان مجلس الأمن الدولي اعتمد في 23 كانون أول/ ديسمبر الماضي، القرار (رقم 2334) الذي طالب الحكومة الإسرائيلية بالوقف الفوري والكامل لجميع مشاريعها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ بما فيها الشطر الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

ويعتبر المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة كل المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة "غير قانونية".

ويعدّ إصرار إسرائيل على مواصلة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية سببا رئيسيا في توقف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية في نيسان/ أبريل من عام 2014، إضافة لرفض إسرائيل القبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن أسرى فلسطينيين قدماء من سجونها.

وحول التوجّه الفلسطيني للانضمام إلى معاهدات ومواثيق دولية، أوضح المالكي أن السلطة تعكف على اختيار الاتفاقيات والمعاهدات التي يمكن الانضمام إليها في أقرب وقت، مبينا أن هذا الأمر "بانتظار قرار من القيادة الفلسطينية".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقع أواخر عام 2014، على طلب الانضمام إلى اتفاقية روما للمحكمة الجنائية الدولية وإلى نحو عشرين منظمة واتفاقية دولية أخرى.

وبالتوقيع على طلب الانضمام إلى اتفاقية روما، أصبح الفلسطينيون عضوا في محكمة "لاهاي"، بالإضافة إلى 15 اتفاقية دولية أخرى، بحسب خبراء قانونيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.