شركة أمريكية تؤكد صلابة الاقتصاد القطري في مواجهة الحصار

نفت مسؤولة في شركة أمريكية لأمن المعلومات، وجود أي تأثير للحصار المفروض على قطر على أنشطتها في الدوحة أو في المنطقة.

وذكر المدير العام لشركة أمن المعلومات الأمريكية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "انكربتكس"، سهام بولبداوي في حديث مع "قدس برس"، أن أنشطة الشركة التي تعمل بها لم تتأثر بالمطلق بالمتغيرات السياسية المتسارعة منذ إعلان ثلاث دول خليجية الحصار على دولة قطار في 5 يونيو (حزيران) الماضي.

وقالت بولبداوي: "العامل في الحق الاقتصادي القطري يلحظ من دن عناء، أن قرارات الحصار كانت لها نتائج عكسية على سوق الاستثمار، إذ أن الشركات الأجنبية زادت من اهتمامها بقطر بسبب تسليط الضوء بشكل مكثف على المناخ الاستثماري في قطر وشروطه المشجعة".

وأضافت بولبداوي، التي تتخذ من قطر مقرا لعملها: "شركتنا التي تعمل في مجال أمن المعلومات، وهو مجال دقيق وحساس، تحتفظ بعلاقات متينة مع مختلف زبائنها في المنطقة، بل تزايد الاقبال عليها، تماما مثل باقي الشركات الاستثمارية العاملة في قطر"، على حد تعبيرها.

وشركة امن المعلومات الامريكية في قطر "انكربتكس" هي شركة مختصة بتقنية حماية البيانات والأمن السيبراني مقرها تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية. 

وتقوم "انكربتكس" بتطوير وتقديم الحلول الأمنية القائمة على البرمجيات التي تناسب بسهولة في أي بيئة موجودة.  وهي تعمل على تأمين البريد الإلكتروني، والرسائل.

واختارت "انكربتكس" الدوحة قطر فرع لها في الشرق اوسط نظرا للقوة اقتصادها واهتمام دولة قطر بالتكنولوجيا وتطور وحرصيها (قطر)على ماهو جديد في مجال تطور وتكنولوجيا

وكان وزير الطاقة والصناعة القطري، محمد بن صالح السادة، قد أكد في في تصريحات له الأسبوع الماضي، "أن الحصار أظهر ما يتمتع به اقتصاد قطر من قوة وصلابة وتنوع."

وقال السادة في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر البترول العالمي الثاني والعشرين الذي استضافته مدينة إسطنبول التركية الاسبوع الماضي: "صادرات قطر إلى اليابان والهند وكوريا الجنوبية والصين تشكل ما يقارب ثلاثة أرباع (75%) إجمالي صادرات الدولة، وتلك الصادرات لم تتأثر بالحصار بينما لا يشكل إجمالي صادرات دولة قطر إلى كل من الإمارات والسعودية والبحرين سوى أقل من 8%، لذا فإن تأثير الحصار سيكون محدوداً"، على حد تعبيره.

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 حزيران (يونيو) الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرض الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـدعم الإرهاب، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وبعد نحو ثلاثة أسابيع من اندلاع الأزمة قدمت الدول الخليجية الثلاث بالاضافة إلى مصر، لقطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة الجزيرة، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها، قبل أن تحيلها إلى ستة مبادئ عامة، وتعيد بالأمس مراجعة موقفها بالإعلان عن الاستعداد للحوار مع الدوحة لكن بشروط.

أوسمة الخبر قطر اقتصاد حصار آثار (خاص)

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.