رام الله.. تعديل وزاري "محدود" سيطال 5 وزارات بحكومة التوافق

صرّح رئيس الوزراء في حكومة التوافق الوطني، رامي الحمد الله، بأنه سيُجري تعديل وزاري "محدود" في حكومته بالضفة الغربية.

وقال الحمد الله في تصريحات نقلها التلفزيون الفلسطيني الرسمي، أمس الإثنين، إنه اتفق مع رئيس السلطة محمود عباس على إجراء تعديل وزاري محدود بما لا يزيد عن 5 وزارات خلال الفترة القريبة.

وأشار إلى أن الأحداث التي وقعت في القدس المحتلة الفترة الماضية؛ البوابات الإلكترونية بمحيط المسجد الأقصى وما رافقها من مواجهات، "حالت دون إجراء التعديل الوزاري".

وجدد الحمد الله التأكيد على أن حكومته "جاهزة للعمل في قطاع غزة، بشرط أن تحل حركة حماس اللجنة الإدارية، وتُمكن الحكومة من القيام بعملها في القطاع".

مستدركًا: "ما وصلنا مؤخرًا أنه لا مانع لدى حماس من تشكيل حكومة وحدة وطنية، لكن بشروط منها استيعاب الموظفين الذين عينتهم الحركة بعد عام 2007 (بعد الانقسام)، ولكن ذلك الشرط صعب جدًا تنفيذه".

وأكد المتحدث الرسمي باسم حكومة التوافق، طارق رشماوي، في حديث لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، توجه رئيس الوزراء رامي الحمد الله لإجراء تعديل وزاري في الحكومة.

ولفت رشماوي النظر إلى أنه "لا يعلم بوجود تفاصيل حول موعد إجراء التعديل الوزاري والأسباب التي تقف خلف ذلك، أو الوزراء الذين سيطالهم". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.