تقرير رسمي: إسرائيل قتلت 17 فلسطينيا وأصابت 483 آخرين خلال تموز

قتلت القوات الإسرائيلية 17 مواطنا فلسطينيا وأصابت 483 آخرين بجروح، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، وفق تقرير رسمي.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية في تقرير نشرته اليوم الأربعاء، إن حصيلة الشهداء الذين قضوا جرّاء اعتداءات الاحتلال منذ شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015، ارتفعت لتبلغ 302 شهيداً؛ بينهم 78 طفلاً و19 امرأة.

وكانت "قدس برس" إنترناشيونال للأنباء، قد رصدت في تقرير لها، استشهاد 8 فلسطينيين على أرض القدس وضواحيها، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، ثلاثة منهم نفّذوا عملية ضد الاحتلال، والبقية استشهدوا خلال القمع ومواجهات ما بعد 14 تموز.

وخلال الشهر ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 608 مواطنا فلسطينيا، فيما احتجز 183 مواطناً آخراً، خلال تموز المنصرم.

وذكر تقرير منظمة التحرير أن "قوات الاحتلال تواصل جرائمها بحق حياة المواطنين الفلسطينيين، والمتمثلة بالإعدامات الميدانية بدعوى مكافحة عمليات الطعن، واقتحامات المناطق الفلسطينية المحتلة، واستهداف المدنيين، فضلا عن انفجار الألغام والمخلفات العسكرية".

كما أشار إلى مواصلة الانتهاكات الإسرائيلية بحق حرية الإعلام؛ من خلال الاعتداء على الصحفيين ومنعهم من التغطية الإعلامية وإبراز الاعتداءات الإسرائيلية الممارسة ضد الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.