غوتيريش يجري أول زيارة للأراضي الفلسطينية منذ تعيينه

كشفت مصادر دبلوماسية عن زيارة مرتقبة يجريها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ بما فيها تل أبيب والضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك لأول مرة منذ تعيينه.

ومن المقرّر أن يبدأ غوتيريش زيارته بتاريخ 28 آب/ أغسطس الجاري، على أن تستمر مدّتها  ثلاثة أيام، يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين في تل أبيب، قبل لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، والانتقال إلى قطاع غزة للإطلاع على المشاريع التي تديرها الأمم المتحدة.

وقال السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، داني دانون، "إن الزيارة ستسمح لغوتيريش ببناء علاقة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وكذلك فإنه سيلتقي بالرئيس الإسرائيلي ووزير الجيش".

وأوضح دانون، أن الحكومة الإسرائيلية ستبحث مع غوتيريش ملف تعزيز مهام القوات الأممية "يونيفيل" المتمركزة على الخط الحدودي بين لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة والذي تراقبه الأمم المتحدة.

من جانبه، أكد السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، أن "الزيارة المقبلة للأمين العام إلى فلسطين المحتلة مهمة جدا، لأن الأمر يتعلق بالزيارة الأولى له منذ توليه مهماته".

وشهدت العلاقة بين تل أبيب والأمم المتحدة توترا بسبب سياسة الاستيطان التي يدينها المجتمع الدولي ويعتبرها غير قانونية.

ومنذ خلافته لبان كي مون في الأول من كانون ثاني/ يناير الماضي، كان غوتيريش حذرا في مقاربة الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ويعود ذلك جزئيا إلى الاتهامات الإسرائيلية المتكررة للأمم المتحدة بالانجياز للفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.