الولايات المتحدة تبلغ الأمم المتحدة رسميا نيتها الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ

أعلنت الولايات المتحدة، رسميا نيتها الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ الذي وقعت عليه أكثر من 190 دولة في العام 2015.

جاء ذلك، في رسالة مكتوبة قدمتها واشنطن، مساء الجمعة، للأمم المتحدة، تتعلق بنيتها الانسحاب من الاتفاق، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الخارجية الأمريكية.

وأشارت الخارجية في بيانها، إلى أن "الولايات المتحدة تؤيد اتباع نهج متوازن للسياسة المناخية حيث يستطيع هذا النهج ان يقلل من الانبعاثات مع تعزيز النمو الاقتصادي وضمان امن الطاقة".

وأكدت أنها ستواصل خفض انبعاثات غازات الدفيئة من خلال الابتكارات والاختراعات التكنولوجية والعمل مع الدول الأخرى لمساعدتها على الحصول على الوقود الأحفوري واستخدامه بشكل أكثر نظافة وكفاءة ونشر مصادر الطاقة المتجددة وغيرها من مصادر الطاقة النظيفة.

ولم تستبعد الخارجية، إعادة التفاوض، حال توافرت شروط أكثر ملاءمة لاسيما لعمالها ومواطنيها ودافعي الضرائب لديها، وفق البيان.

وينص الاتفاق الذي ترعاه الأمم المتحدة على التزام جميع الدول بمحاربة تغيير المناخ وتقليل مستوى الغازات المسببة للاحتباس الحراري حيث وقعت عليه 195 دولة من اصل 197 بلدا الأعضاء في مجموعة الأمم المتحدة للتغير المناخي بغياب سورية ونيكاراغوا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.