قطر تعفي مواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول

أعلنت الهيئة العامة للسياحة في قطر، اليوم الأربعاء، عن منح إعفاء لمواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول المسبقة عند وصولهم إلى الدوحة، ضمن سياسة تهدف لزيادة أعداد الزوار وتعزيز الإنفاق السياحي في البلاد.

وقال رئيس قطاع التنمية السياحية في الهيئة، حسن الإبراهيم، في مؤتمر صحفي له اليوم، إن الجنسيات التي حصلت على هذا الإعفاء تنقسم إلى مجموعتين؛ الأولى تضم 33 جنسية والثانية 47 جنسية.

وأوضح الإبراهيم أن المجموعة الأولى تحصل على إعفاء سارٍ لمدة 180 يومًا من تاريخ الإصدار، ويسمح لحامل الإعفاء بالبقاء في دولة قطر لمدة 90 يومًا خلال زيارة واحدة أو عدة زيارات.

وأضاف أن المجموعة الثانية تحصل على إعفاء سارٍ لمدة 30 يومًا من تاريخ الإصدار، وهو إعفاء قابل للتجديد لمدة 30 يومًا أخرى، ويسمح لحامله بالبقاء في دولة قطر لمدة 30 يومًا خلال زيارة واحدة أو عدة زيارات.

وأكد أن "هذا التطور في سياسة التأشيرات، ليس الأول ولن يكون الأخير"، وصرّح بأن الهيئة بصدد التعاون مع وزارة الداخلية القطرية لتطبيق مزيد من التسهيلات.

وأشار إلى النظر في منح إعفاء من تأشيرة دخول قطر المسبقة لحاملي الإقامة أو التأشيرة السارية لدول مجلس التعاون الخليجي أو المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة أو كندا أو أستراليا أو نيوزيلندا أو بلدان اتفاقية شنغن.

وأضاف أن هذا الإعفاء سيتيح للزوار المؤهلين الحصول على إخطار سفر إلكتروني من خلال تعبئة طلب على الإنترنت قبل 48 ساعة على الأقل.

واتفاقية شِنْغِنْ؛ معاهدة وقعتها خمس دول أوروبية، هي: ألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا ولكسمبورغ، في 14 يونيو/ حزيران 1985، وانضمت إليها لاحقًا دول أوروبية أخرى. وتسمح بتنقل حر عبر حدود الدول الموقعة عليها لحاملي تأشيرة أي منها.

سميت المعاهدة بهذا الاسم نسبة إلى قرية لكسمبورغية تقع في المثلث الحدودي بين لكسمبورغ وألمانيا وفرنسا، جرى فيها التوقيع.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارًا بريًا وجويًا، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.