الإمارات تدرس تمويل مشاريع اقتصادية في غزة

تأتي المبادرة الإماراتية بعد سلسلة لقاءات بين حركة "حماس" في غزة والقيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان المحسوب على دولة الإمارات، والتي أشارت أنباء تسربت عن تلك اللقاءات إلى أنها ستفضي إلى اتفاق بين الطرفين.

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة،  النقاب عن أن "مجلس أمناء اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي - تكافل" الذي غادر أمس قطاع غزة إلى القاهرة سيلتقي اليوم السبت، وفدا من دولة الإمارات لعرض مشاريع اقتصادية في قطاع غزة، بغرض الحصول على تمويل لها.
وأكد الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة لـ "قدس برس" هذه الأنباء، موضحا إن وفد "تكافل" عقد قبل مغادرته قطاع غزة عدة اجتماعات "ورتبوا أولويات المشاريع التي يحتاجها قطاع غزة، وحملوها معهم لعرضها على الوفد الاماراتي الذي وصل القاهرة امس الجمعة"، معتبرا أن "الإمارات جاهزة لضخ أموال وإنجاح عمل هذه اللجنة".
وتابع أبوشمالة يقول إنه "اذا نجح هذا اللقاء وتم اقناع الوفد الاماراتي لتمويل هذه المشاريع، سينجم عنه أموال ومساعدات ومشاريع ستأخذ طريقها عمليا إلى غزة، وسيشعر المواطن الفلسطيني هناك بتحسن جدي وفك للحصار وليس مجرد كلام" على حد تعبيره.
وأشار أبو شمالة إلى أن لجنة "تكافل" هي "لجنة مشاريع من ضمن اللجان التي شكلت لتحمل مسئولية الأوضاع في قطاع غزة وكيفية مواجهة الحصار، هي تعبير عن تعاون ميداني ما بين حركة حماس والجهاد والتيار الذي يقوده النائب المفصول من حركة فتح محمد دحلان، ومن يشارك من التنظيمات الاخرى".
ووصف المحلل السياسي الفلسطيني لجنة "تكافل" بأنها "إطار وطني إسلامي يعمل على تحسين او ضاع الناس المعيشية لمواجهة الحصار، ولا يمكن الفصل بين هذا العمل والبعد السياسي له، وأن هذه التشكيلة السياسية التي لا تشارك بها (فتح- عباس) تؤكد اننا أمام قيادة سياسية جديدة لقطاع غزة" بحسب ما يرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.