السودان.. جنازة رسمية لأول نائبة برلمانية في الشرق الأوسط

و جه الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الأحد، بنقل جثمان فاطمة احمد ابراهيم علي نفقة الدولة ولف جثمانها بعلم البلاد وإقامة جنازة رسمية لها كشخصية قومية خدمت بلادها بإخلاص وتفان.

وكانت الرئاسة السودانية قد نعت فاطمة احمد ابراهيم التى انتقلت الى جوار ربها فى لندن صباح أمس السبت.

واحتسب رئيس الهيئة التشريعية القومية رئيس المجلس الوطنى (البرلمان) ابراهيم احمد عمر واعضاء الهيئة التشريعية القومية السيدة فاطمة احمد ابراهيم واعتبروها "إحدى رائدات العمل البرلماني وأولى البرلمانيات فى السودان خلال فترة الديمقراطية الثانية ورمزا من رموز العمل الوطني عموماً و ناشطة لا يشق لها غبار فى ميادين العمل النسوى على وجه الخصوص بالسودان".

ونعي مجلس احزاب الوحدة الوطنية فاطمة احمد ابراهيم باعتبارها "اولى البرلمانيات فى السودان ورمزا من رموز العمل الوطني عموماً وناشطة فى ميادين العمل النسوى على وجه الخصوص".

والراحلة من مواليد الخرطوم 1932، وتعتبر أول سيدة سودانية تنتخب كعضو برلمان في الشرق الأوسط في مايو1965م، ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان .

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.