"الحقيبة المدرسية".. حملة تطوعية لتأمين مساعدات للطلبة المحتاجين

أطلق إعلاميون ونشطاء فلسطينيون في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، حملة خيرية تطوعية، تحت عنوان "الحقيبة المدرسية"، ويتم من خلالها تأمين الحقائب المدرسية ومستلزماتها لطلاب ينتمون لعائلات محتاجة.

وقال القائم على المبادرة التطوعية، الصحفي عميد دويكات، إن الحملة تستمر للعام الثاني على التوالي، وتأتي ضمن مبادرة "نابلس الخير"، وتواكب احتياجات العائلات الفقيرة تبعًا للمواسم والمناسبات.

وأضاف دويكات، في حديث مع "قدس برس"، أن الحملة التي بدأ العمل بها قبل أيام ستتركز على جمع تبرعات عينية لتجهيز حقائب مدرسية وقرطاسية لعائلات محتاجة في نابلس والمناطق القريبة منها.

وأوضح أن الحملة ترمي لـ "تخفيف" العبء عن المواطنين والعائلات الفقيرة والمحتاجة مع اقتراب العام الدراسي الجديد 2017/ 2018.

وأردف: "فكرة الحملة تطورت بشكل تدريجي منذ العام الماضي (2016)، وجاءت استكمالًا لحملات أخرى في شهر رمضان وخلال فصل الشتاء".

وبيّن دويكات، أن القائمين على الحملة "عدد قليل من النشطاء المتطوعين" موضحًا أن عمله في المجال الإعلامي، ساعده على تلمس احتياجات الناس والوصول للعائلات المتعففة.

وشدد على أن جهودهم تأتي مكملة لجهود المؤسسات والجمعيات الخيرية، "غير أن لديهم اعتمادًا على جهدهم الخاص وعلاقاتهم الشخصية لجمع بيانات العائلات الفقيرة".

واعتبر عميد دويكات، أن هذا الشكل من الحملات "يساهم في تعزيز روح التكافل بين المواطنين والشعور مع المحتاج".

ولفت النظر، إلى أن الحملة استقبلت عشرات الاتصالات "تعهد أصحابها بتقديم كل ما يلزم من الدعم والمساندة للعائلات المحتاجة وتوفير كل مستلزمات الحملة".

وأكد أنهم يحرصون على توصيل المساعدات إلى أصحابها بعيدًا عن الكاميرات، في ظل رفض كثير من العائلات الخروج على الإعلام، وحرصهم على خصوصية وضعهم الاقتصادي ورفضهم طلب المساعدة على العلن.

يذكر أن هناك العديد من الحملات والمبادرات الفردية والجماعية التي يطلقها نشطاء فلسطينيون متطوعون، تسعى لتأمين الاحتياجات للعائلات الفلسطينية الفقيرة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الفلسطينيون في ظل الاحتلال.

ويحرص القائمون على هذه الحملات، مضاعفة جهودهم في المواسم المختلفة كالأعياد ودخول العام الدراسي والذي تزداد فيها أعمال الخير، ويسعى كثيرون لإخراج صدقاتهم في هذا الشهر الفضيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.