عودة مجلس أمناء "تكافل" إلى غزة بعد لقائه وفود عربية بالقاهرة

بهدف تمويل مشاريع اقتصادية في القطاع

عاد اليوم الخميس، وفد مجلس أمناء اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي "تكافل" إلى قطاع غزة قادما من مصر، بعد لقائه وفود عربية على رأسها وفد دولة الإمارات، بهدف الحصول على تمويل لمشاريع اقتصادية في قطاع غزة.

وقال رمزي نادر، مدير مكتب رئيس مجلس أمناء تكافل لـ "قدس برس": "إن وفد مجلس أمناء تكافل عاد اليوم إلى غزة عبر معبر رفح وذلك بعد زيارة عمل استمرت لمد أسبوع تم خلالها مناقشة العديد من الملفات مع وفود عربية".

ووصف نادر الزيارة بأنها ناجحة لا سيما وان الملفات التي تم مناقشتها لامست هموم المواطن في غزة وعلى رأسها ملفي معبر رفح والكهرباء.

وكان وفد مجلس أمناء "تكافل" غادر يوم الجمعة الماضي قطاع غزة إلى القاهرة  برفقة عدد من الخبراء والفنين في تخصصات مختلفة للقاءات وفد دولة الإمارات لعرض مشاريع اقتصادية في قطاع غزة، بغرض الحصول على تمويل لها، بحسب ما كشفت مصادر مطلعة لـ "قدس برس".

وتأتي هذه اللقاءات، على خلفية التفاهمات التي تمت بين وفد من حركة "حماس"، الذي زار القاهرة بداية حزيران/يونيو الماضي، ومسؤولين مصرين، بمشاركة القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، تقضى بتقديم تسهيلات لقطاع غزة، مقابل ضبط حركة "حماس" لحدود مصر مع غزة.

ويرى مراقبون أن حركة "حماس" ترى أنها مضطرة للتعاون مع دحلان، كونه وسيلة لإنقاذ قطاع غزة من الأزمات التي يعيشها، في حين يأمل دحلان، المقيم في أبوظبي، في أن تسمح له الحركة بموطئ قدم في قطاع غزة، بعد أن أبعده رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، عن حركة "فتح"، وعن الحياة السياسية الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.