الاحتلال صادق على بناء 6377 وحدة استيطانية بالقدس منذ بداية 2017 (القدس الدولية)

قالت إن الاحتلال يسعى لتغيير واقع ومعالم المدينة المحتلة عبر "سياسات تصعيدية" تستهدف الوجود الفلسطيني فيها

أفادت مؤسسة "القدس الدولية"، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت منذ بداية الـ 2017 حتى نهاية تموز/ يوليو الماضي، نحو 105 منازل ومنشآت سكنية وتجارية بمختلف قرى وبلدات القدس المحتلة، وأخطرت بالهدم 214 منزلًا ومنشأة.

وأشارت المؤسسة في تقرير لها اليوم السبت، إلى أن الاحتلال أجبر 7 مقدسيين على هدم منازلهم بأيديهم، واستولت مجموعات المستوطنين على 6 منازل في القدس.

وذكرت أن قوات الاحتلال قتلت 17 مقدسيًا واعتقلت نحو 1458 آخرين منذ بداية عام 2017؛ كان العدد الأكبر منهم خلال "هبة الأقصى" منتصف تموز الماضي.

ونوه التقرير إلى أن مواجهات اندلعت بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال خلال تموز الماضي في 719 نقطة تماس بقرى وبلدات القدس، أسفرت عن مقتل 8 إسرائيليين وإصابة 125 آخرين.

وقال إن أجهزة الاحتلال واصلت اتباع "سياسات تصعيدية" تستهدف فيها الوجود الفلسطيني في القدس؛ لا سيما الاعتقال والقتل والاستهداف الميداني في بعض الحالات.

ولفتت "القدس الدولية" إلى أن سلطات الاحتلال تواصل فرض سياسة الأمر الواقع في المدينة، من خلال سلسلة من الإجراءات والمشاريع التهويدية، لا سيما الاستيطان.

ورأت أن الاحتلال يستهدف من خلال سياساته في القدس لـ "تفريغ المدينة من أهلها المقدسيين، وجلب المستوطنين مكانهم لتغيير واقع المدينة وهويتها العربية الإسلامية".

واعتبرت أن المصادقة على بناء وتنفيذ مئات الوحدات الاستيطانية في القدس منذ بداية 2017، سعيًا من تل أبيب لتكريس استراتيجيتها التهويدية فيها.

وأردف تقرير القدس بأن "حكومة الاحتلال والمؤسسات الاستيطانية وافقت على دراسة وتنفيذ مئات المشاريع التهويدية في كافة أراضي القدس بهدف تغيير معالم المدينة العربية".

وبيّنت أن حكومة الاحتلال تطمح إلى بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في المدينة و15 ألف وحدة استيطانية فوق أنقاض قرية قلنديا لوحدها.

وأوضحت أن سلطات الاحتلال صادقت على بناء 6377 وحدة استيطانية خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 في العديد من المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين في القدس، بالإضافة إلى بناء 1330 وحدة فندقية استيطانية في جبل المكبر و12 مصنعًا استيطانيًا في قلنديا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.